تعرف على تخصص التصوير الضوئي

يرغب الكثيرين منا في تخليد بعض الذكريات الهامة و أفضل اللحظات عن طريق التصوير الذى يشكل جزء كبير من حياتنا اليومية، حيث أنه يسجل أصغر التفاصيل وأدقها بالنسبة لنا، ومع وجود التكنولوجيا بوقتنا هذا أصبح هناك العديد من الآلات التصوير المتطورة ليصبح فن التصوير أسهل بكثير عن الماضي، فيعتبر تخصص التصوير الضوئي من التخصصات المهمة والمتميزة التي يطمح الكثيرين لدراستها والعمل بها، بالإضافة إلى أنه له الكثير من الفنانين المعروفين بصورهم ولوحاتهم الفنية المتميزة حول العالم.

 تعريف التصوير الضوئي

تعرف على تخصص التصوير الضوئي

يشتق التصوير الضوئي في الأصل من كلمة يونانية التي تعنى الرسم أو الكتابة عن طريق الضوء، كما أنه يساهم في تصوير بعض الأحداث التاريخية كالصعود أول مرة إلى سطح القمر، وتكون معالجة الصور التي تتم من خلال التصوير الضوئي بمعامل كبيرة متخصصة لذلك، فأحياناً يحتوي على مواد خطيرة لا يمكن لأي فرد أخر غير متخصص القيام بها بمفرده، فيتم في تخصص التصوير الضوئي صناعة العديد من الصور  باستخدام الكاميرا، ونجد أن هذا التخصص ينحدر منه نوعان هما التصوير الثابت والتصوير السينمائي، والذى يتم دراسته من خلال التسجيل في بعض الدورات الجامعية المتخصصة، يقوم الدراسين لهذا المجال باستخراج خبراتهم ومهاراتهم لإنتاج العديد من الصور الخاصة بهم وذلك عن طريق:

 

  • إستخدام تطبيقات لتحسين جودة الصورة.
  • الإعلانات التسويقية المختلفة التي تجذب الأخرين لها.
  • إختيار الخلفيات المتميزة والمناظر الطبيعية الخلابة مع تغيير الأضواء لإظهار الصورة.
  • الاحتفاظ بملف أرشيفي إلكتروني مرقم للحفاظ على جميع ملفات الصور.
  • العمل على اختيار معدات حديثة التي تساعد المتخصص قي إلتقاط العديد من الصور.

مميزات تخصص التصوير الضوئي

يمنح تخصص التصوير الضوئي الكثير من المميزات لدراسيه التي تجعلهم يفضلون هذا المجال، والتي تتلخص فيما يلي:

  • يساعد طلابه في الحصول على خبرات و مهارات متعددة في فن التصوير.
  • يستخدم الطلاب في هذا التخصص أدوات بأقل التكاليف الممكنة.
  • يعد التسجيل بدورات هذا التخصص غير مكلف بالنسبة لدراسيه.
  • يمنح دراسيه متعة كبيرة للغاية في دراسته وخاصة أثناء عمل تجارب لهذا التصوير.
  • عند إنتهاء الطالب من دراسة هذا التخصص يجعله بعد ذلك مصور محترف ذو خبرات عالية وله فرصة كبيرة بمجال العمل في هذا التخصص.
  • تمكن دراسيه من معالجة جميع أنواع الصور بأحدث الطرق وذلك مما تم دراسته مسبقاً بمعامل هذا التخصص.
  • هذا التخصص من الممكن لطلابه الحصول على درجة علمية عند دراسته سواء من خلال التسجيل بدورات خاصة أوالإلتحاق به كقسم من أقسام الجامعات.
  • يتيح لدراسيه العمل بمجالات أخرى كتصوير عروض الأزياء، الإعلانات التجارية والمناسبات.
  • الحصول على هذا التخصص يمكن دراسيه من استخدام الكثير من التطبيقات المتطورة التي تساعد في التصوير بطريقة أفضل.

عيوب تخصص التصوير الضوئي

مع وجود الكثير من مميزات تخصص التصوير الضوئي إلا أنه على الجانب الأخر له بعض السلبيات والعيوب التي يواجهها الطلاب عند دراسته ويمكن معالجتها وتتلخص في ما يلي:

  • هذا النوع من التصوير يحتاج لبذل مجهود كبير عند إلتقاط الصور به.
  • عند معالجة الصور في هذا التخصص يستخدم أحياناً مواد ضارة بالبيئة.
  • قد تحدث بعض المشكلات أثناء تجربة الكاميرا في هذا التخصص التي ليس من السهل تواجد نوعها وأيضاً تستخدم مبلغ كبيرعند صيانتها.
  • يجب تواجد ذكراة كبيرة في هذا النوع وذلك لأرشفة جميع ملفات الصور الملتقطة من قبل للحفاظ على عدم ضياعها.
  • هذا التخصص عند التصوير في بعض الأحيان يستخدم عدسات كاميرا من نوع معين قد تكون مكلفة إلى حد كبير.
  • دراسة هذا التخصص لا يتيح لدراسيه سهولة التكيف مع أنواع التصوير الرقمية الأخرى التي قد تحتاج لأنواع إضاءة مختلفة.
  • لا يتاح دراسة تخصص التصوير الضوئي بجميع الجامعات المصرية ونجده منتشر أكثر بالجامعات السعودية والدورات عبر الانترنت.
  • يستخدم دراسي هذا التخصص مواد حساسة للغاية يجب التعامل معها بدقة عالية.
  • الأدوات المستخدمة في هذا التخصص لا ينتشر وجودها كثيراً ولها مواصفات معينة عند شراؤها.
  • لا يجذب هذا التخصص الكثير لدراسته إلا الأشخاص المحبين له فقط فيعتبر من التخصصات الصعبة التي تحتوي على الكثير من المواد لدراستها.

مواد تخصص التصوير الضوئي

مواد تخصص التصوير الضوئي

يوجد في التخصص مجموعة كبيرة من المواد المتاحة لكي يقوم الطلاب بدراستها، وهي كما يلي:

  • مادة التصوير الضوئي.
  • التقنيات الخاصة بإستديوهات التصوير.
  • التصوير الضوئي المتقدم.
  • التقنيات المستحدثة لاستخدام الفيديوهات للمصورين في هذا المجال.
  • كيفية التعامل مع استديو التصوير الضوئي.
  • الممارسات المهنية والعملية للدراسين.
  • النظريات النقدية في فن التصوير الضوئي المعاصر.
  • دراسة المناهج و الأدوات المتطورة للتصوير الضوئي.

مجالات العمل المتاحة في تخصص التصويرالضوئي

يتيح لدراسيه وللخريجين العمل بكثير من المجالات المتنوعة ومنها ما يلي:

  • مجال التصوير الصحفي.
  • المجال الرياضي.
  • تصوير إعلانات العلامات التجارية والأغذية.
  • التصوير الفوتوغرافي للأشخاص.
  • جلسات التصوير تحت الماء.
  • تصوير المناظر الطبيعية.
  • مجال تصوير الحياة البرية.
  • تصوير المجال الجوي.
  • مجالات تصوير النجوم والمجرات.
  • مجالات التصوير الخاصة بعروض الأزياء والمناسبات الخاصة.

أشهر مصورين تخصص التصوير

يوجد الكثير من المصورين المشهورين في هذا التخصص بجميع أنحاء العالم وهم:

    • سيندي شيرمان هي فنانة أمريكية وتعتبر من أشهر الفنانين في عصر التصوير الحديث، ولها الكثير من قوائم التصوير واللوحات الفنية المعروضة ببعض المعارض العالمية، أيضاً تعتبرعارضة و مصممة أزياء.
  • روبرت فرانك ولد في عام 1941 وهو فنان امريكي نجد أنه عمل كمصور تجاري بجنيف وبازل، وأيضاً تم توظيفه كمصور أزياء، ويعتبر أسلوبه غير تقليدي وقد أهتم بمجال التصوير الصحفي، فقد حاز على الكثير من الجوائز.
  • إليوت بورتر فنان امريكي ولد في عام1930، واشتهر بالمناظر الطبيعية الملونة وقد بدء من عمر صغير بتصويرالطيور بكاميرا كبيرة الحجم ذات صندوق.
  • إيموجين كننغهام مصور محترف من الولايات المتحدة قد عرف بتصوير النبات، المناظر الطبيعية، الصناعية والعراة، ظهرت صوره في بعض الأحيان ناعمة وفي البعض الأخر مشوشة، ويعتبر من أوائل المصورين الذين ابتكروا فكرة التصوير الفوتوغرافي ذو التركيز الحاد، وقد اشتهر باستعمال أحدث أنواع الكاميرات.
  • فرانس لانتينج هو فنان هولندي تخصص في تصوير الحياة البرية وله معرض خاص به، يعمل بالتصوير في جميع أنحاء العالم وله صور وثائقية مشهورة بانتظام في ناشيونال جيوغرافيك.
  • بول ستراند هو مصور امريكي شهير قد ساهم في تشكيل التصوير الفني بالقرن العشرين، حيث أنه غطى الكثير من أحداث الموضوعات بجميع أنحاء العالم، له تاريخ طويل في مساعدة المصور الوثائقي الشهير لويس هاين الذى تعلم على يده الكثير من طرق التصوير، انتشرت صوره بالكثير من المعارض الفنية واشتهر بالتصوير المناطق الصاخبة والشوراع.
  • لطيف العاني هو فنان عراقي ولد بعام 1938 يعتبر من مؤسسي هذا الفن قد بدء مسيرته بالتقاط صور لمناظر جوية، ونجده حصل على العديد من الجوائز العالمية والأوسمة، تجمع صوره بين الفن التقليدي والحديث.

اقرأ أيضًا: أشهر لوحات الفن التشكيلي

اترك تعليقا