فن التصوير .. مفهومه وأساسيات إتقانه

اليعد فن التصوير واحد من أهم الفنون المعاصرة وأصبح له أهمية كبيرة بعد أن ارتبط بالكثير من طرق الربح، لذلك فقد يطمح الكثيرون إلى تعلم فن التصوير وأساسياته وتقنياته، وعلى الرغم من أن إتقانه ليس سهلاً إلا أنه بالدراسة والتعلم سيكون الأمر غاية في السهولة. 

لذلك إذا كنت ترغب في احتراف التصوير فأن كل ما عليك فعله دراسة فن التصوير وأساسياته والتدرب اليومي على التقاط الصور الاحترافية وتطبيق تقنيات التصوير التي تتلقاها في دورة تعلم التصوير التي قمت باختيارها، ولكن الأخذ بالاعتبار الدروس التي تتضمنها تلك الدورة لكي تتأكد من أنها ستكون مفيدة لك.

تعريف فن التصوير

يُعرف فن التصوير بأنه الرسم بالضوء ويحدث نتيج احتباس الضوء لفترة معينة عن طريق الكاميرا، وتأتي أهمية التصوير فن توثيق حدث ما أو مشهد أو بورتريه لشخص ما، وهناك العديد من أنواع التصوير التي بمجرد احتراف التصوير يجب أن تختار نوع معين لكي تتخصص به وتصبح مميز فيه، وقد اشتقت كلمة فوتوغرافيا من الكلمة اليونانية  Photos والتي تعني الضوء وكلمة Graphein  والتي تعني الضوء ليكون المقطع كامل الرسم الضوئي، وقد ظهر التصوير في القرن التاسع عشر.

أساسيات فن التصوير

فن التصوير .. مفهومه وأساسيات إتقانه

إذا كنت تريد إحتراف التصوير سواء كان يمثل الأمر لك هواية أو تريد احتراف فن التصوير للعمل به يجب أن تكون على دراية بأساسيات التصوير جيداً، وإلا لن تحصل أبداً على صورة جيدة، لذلك هيا بنا نتعرف على أساسيات التصوير فيما يلي:

  • الغاية من الصورة: يجب أن تحدد هدفك من التصوير وكل نوع من أنواع التصوير له هدف مختلف فإذا كنت تريد التقاط منظر طبيعي يجب أن تكون عينيك هي كاميرا أولاً، وتلتقط المشهد الجميل الذي تريد التقاطه قبل أن تقوم بتصويرها بالكاميرا، أما إذا كنت تريد تصوير أشخاص فيجب أن تعرف ما العيوب التي لديهم لكي تتمكن من إخفاؤها أثناء التصوير، سيساعدك تحديد هدفك في تحديد المزايا والعيوب في الصورة التي تريد أن تقوم بتصويرها.
  • التقريب البصري: يجب أن تعرف ما إن كانت الصورة التي تريد التقاطها تحتاج إلى تقريب بصري أو ما يسمى بالزووم، وهنا نوعين من التقريب هما التقريب البصري والتقريب الرقمي وفي حال كانت كاميراتك تدعم التقريب البصري فسيكون الأمر أفضل كثيراً.
  • الزاوية: من أكثر الأساسيات أهمية هي زاوية التقاطك للصورة، فإذا كان المشهد الذي تريد التقاطه رائع ولكن زاوية وقوفك بالكاميرا غير مناسبة أو دقيقة بالطبع لن تحصل على صورة جيدة لذلك يجب أن تنتبه كثيراً لزاوية وقوفك ووضع الكاميرا.
  • الإضاءة: يمثل هذا العامل عنصر أساسي في التصوير حيث تساعدك الإضاءة وضبطها جيداً في الحصول على صورة جيدة، وظهور الصورة بالألوان الطبيعية ويمكنك أن تعتمد على ضوء الشمس إذا كنت تصور مشهد خارجي مع مراعاة تفادي الانعكاسات التي تحدث من ضوء الشمس، أما إذا كنت تلتقط مشهد ليلي فحتماً يجب الاستعانة بالإضاءة.
  • وضعية الصورة: تمثل إعدادات وضعية الصورة أهمية بالغة، فلكل نوع من الصور وضعية مخصصة له ستساعدك على ذلك الكاميرات الحديثة فلن تتطلب منك خبرة كبيرة، ولكن يجب عليك فقط معرفة كيف تستخدمها وتضبطها يدوياً للحصول على صور احترافية.
  • سرعة الغالق: يتحكم سرعة الغالق في جودة الصورة ودقتها، فهو يتحكم في مقدار الضوء الداخل إلى العدسة خلال مدة زمنية ومنه يتحكم في الجودة التي تظهر بها الصورة، حيث تتناسب كمية الضوء الداخل إلى العدسة طردياً مع دقة الصورة، وكلما كانت سرعة الغالق أبطئ فكلما حصلت على صورة بدقة عالية وواضحة.
  • حامل الكاميرا: يمثل حامل الكاميرا أهمية كبيرة خاصة للمبتدئين في احتراف فن التصوير حيث يساعدك على تثبيت الكاميرا ومنعها من الأهتزاز لكي تستطيع التركيز على الصورة التي تلتقطها.
  • الفلاش: إذا درست أساسيات التصوير  فستعرف جيداً متى يمكنك استخدام الفلاش أم لا، فليس كل صورة بحاجة إلى استخدام الفلاش حيث أنه من الممكن أن استخدم في التوقيت الخاطئ أن يفسد الصورة تماماً، وغالباً ما يستخدم الفلاش في حالة الإضاءة الضعيفة.
  • عدسات التصوير: تختلف العدسات وتتنوع إلى الكثير من الأنواع التي بدورها تلتقط الصورة وتتحكم في دقتها، وتحول المشهد من منظر واقعي إلى صورة مخزنة بالكاميرا والعدسات لها أنواع عديدة يجب أن تكون لديك الكثير من الخبرة في اختيارها أو الاستعانة بشخص محترف لكي يساعدك على اختيار الأنواع المناسبة حيث يوجد منها المقعر والمحدب وغيرها من الأنواع.

أنواع الإضاءة 

تتنوع أنواع الإضاءة ويجب أن تكون على معرفة كبيرة بها، وأنواع الإضاءات هي ثلاث كما يلي:

  • الإضاءة المباشرة: وتكون الإضاءة مباشرة عندما يكون هناك مصدر واحد للضوء مثلاً كضوء الشمس، وتساعدك الإضاءة المباشرة في التقاط الصور الحادة أو عندما تريد أن يظهر الشخص في الصورة بملامح حادة وقاسية.
  • الإضاءة المباشرة المنتشرة: وتكون تلك الإضاءة عبارة عن توزيع الضوء في الأماكن المحيطة بالصورة، وتلقي الإضاءة المباشرة المنتشرة العديد من الظلال في الصورة للأجسام الظاهرة، وتؤثر تلك الإضاءة على الصورة بإعطائها الكثير من التفاصيل الحيوية.
  • الإضاءة المنتشرة بالكامل: ويحدث هذا النوع من الإضاءة عندما يكون الضوء منتشر بشكل متكرر ومتساوي على العديد من الأجسام في الصورة، ويستخدم هذا النوع من الإضاءة عندما يريد المصور أن يظهر الشخص في الصورة بوجه برئ وإطلالة طبيعية.
اترك تعليقا