تعرف على الرسم بالظل وأهم عوامل نجاحه

يعد الرسم بالظل نوع من أنواع الفنون الذي يترك لديك انطباع الإثارة والفضول حول كيف تم الرسم بالظل، والظل هو جزء من الضوء فلا يمكن أن يكون الظل موجود بدون الشئ الأصلي، والظل هو نتيجة للضوء الساقط على الأشياء عندها يخلق الظل، وبدون الظل ستكون الأشياء باهتة بلا حياة وهذا ما حققه الرسم بالظل في اللوحات الفنية، والظل هو الدليل على وجود الضوء ويعطي قيمة كبيرة للمجسمات والأشكال الهندسية، لذلك عندما نذكر اللوحات الفنية التي رسمت بالظل يجب أن نعرف أنها لابد أن يتوفر بها الضوء والمجسم لكي يخلق الظل وتصبح عمل فني.

أساسيات الرسم بالظل 

ظهرت أهمية الرسم بالظل من خلال استخدام الفنان له في المجسمات مثل الجسم المكعب أو الكرة وغيرها، ويستخدم الفنانين في الرسم بالظل القلم الرصاص أو الفحم، وفي الرسم بالظل يجب وجود الضوء الذي يعكس ويبرز مكان الظل مما يجعل اللوحة تبدو أكثر اتقاناً وإبداعاً، ومن أساسيات الرسم بالظل ما يلي:

  • الرسم بالظل من أكثر الفنون التي لها أساسيات يجب أن تطبق كما هي لكي تظهر اللوحة في أفضل حالتها، حيث يجب أتباع زاوية الضوء ومصدره لأن لكل جسم إضاءة معينة بزاوية وإتجاه معينة تختلف من جسم إلى أخر.
  • هناك فرق بين زاوية الضوء ومصدره لجسم مسطح وأخر مجسم، لذلك يجب دراسة أبعاد وزوايا الضوء في كل لوحة حسب الجسم الموجود فيها والمطلوب رسمه.
  • تختلف بقعة الضوء بسبب مصدرها وهناك عدة عوامل تحدد الرسم بالظل وهي منطقة الظل والضوء المنعكس والإضاءة الوسطى وظل الجسم الناتج وكل تلك العوامل هي من تحدد البارز والمنخفض في اللوحة.

الرسم بالظل وألوانه

تعرف على الرسم بالظل وأهم عوامل نجاحه

في الرسم بالظل فالألوان المستخدمة تكون الأبيض والأسود بدرجاته التي يمكن أن تصل إليها بالقلم الرصاص أو الفحم حيث يمكنك تدريج الألوان والحصول على الرمادي بدرجاته عن طريق القلم الأسود، وهو ما يبرع فيه الفنان الذي يرسم لوحاته بالظل، فلا يعتمد في لوحاته على أي ألوان سوى الأبيض والأسود، ويعتمد الرسم بالظل على تقنيات الرسم بالظل والنور بحيث يكون كل تركيز الفنان على وضع الظلال والإضاءات في أماكن معينة وهو ما يجعل اللوحة حقيقية.

تعريف المنظور والظل والنور

يعرف مصطلح القيم بأنه تدرج الألوان من الغامق إلى الفاتح، وتدرج الظل بين الأسود والأبيض وما بينهما من درجات، ويجب اختيار الأقلام التي تسمح بتدريج الألوان وتساعد على تحديد الظل والنور، ولمعرفة ما هو المنظور والظل والنور سنتعرف عليهم فيما يلي:

  • لكي يتواجد الظل فلابد من وجود النور أو الضوء، ولا يمكن أن يتواجد الظل بمفرده على أي حال، وعندما يسلط الضوء على جسم ما فعندها يظهر الظل، والظل هو من يخلق حياة في اللوحات ذات اللون الأبيض والأسود، وبدون الظل تكون اللوحة باهتة ولا معنى لها لذلك فأن وجود الظل في اللوحات عنصر أساسي ومهم ومنه نعرف اتجاه الضوء.
  • يعرف النور بأنه مصدر ضوء سواء كان طبيعي من الشمس أو صناعي من المصابيح والإضاءات، ومن الممكن استخدام الضوء على الجسم المراد تكوين الظل له ومن خلال الضوء يتحدد حجم المجسم.
  • أما المنظور فإنه يجب أن تكون كل الخطوط في وضع التوازي وتلتقي عند نقطة التلاشي وهذا هو مفهوم المنظور، ويعد الفنان الإيطالي ليوناردو دافنشي هو أكثر الفنانين الذين استخدموا وطبقوا المنظور في لوحاتهم، وحقق سير الخطوط بالتوازي والتقائهم في نقطة واحدة، ويتعدد المنظور بين نقطة واحدة أو نقطتين أو ثلاث نقاط أو أكثر من نقطة وهناك أيضاً المنظور المنحني.

أهمية الرسم بالظل

للرسم بالظل أهمية كبيرة وواضحة فهو يبرز الأشياء أو الفكرة الفنية المتواجدة في اللوحة معتمداً على اللونين الأبيض والأسود وما بينهم من درجات، ويبرز الرسم بالظل أهمية الضوء وتجسيد الأشياء بشكل مجسم أو مفرغ ويعتمد الرسام بشكل أساسي على لونين فقط مما يجعل صعوبة اللوحات المرسومة بالظل في تحدي أن يخرج العمل الفني معتمداً على الرسم او الشكل فقط بدون تدخل الألوان التي تساهم كثيراً في إبراز الفكرة وجمال اللوحة، لذلك يعد الرسام الذي يرسم بالظل يبذل مجهود كبير لتنفيذ أساسيات الرسم بالظل وتطبيقها بشكل صحيح لإبراز لوحته والهدف منها وإظهار المشاهد الطبيعية وكأنها حقيقة وذلك من خلال اعتماده فقط على اللونين الأبيض والأسود وما بينهما من درجات.

اترك تعليقا