كيفية الرسم أنمي ومميزاته؟

استطاعت مسلسلات الأنمي أن تحظى بشهرة واسعة في السنوات القليلة الماضية خاصة مع التطوير الذي تشهده مسلسلات الأنمي يوماً بعد يوم، ولكن قد يتسائل الكثيرين عن كيفية الرسم أنمي وهل يكون هذا سهل أم أنه من الفنون الصعبة، ومتى ظهر رسم الأنمي هذا ما سنعرفه تفصيليلاً في هذا المقال.

ما هو رسم الأنمي؟

ما هو رسم الأنمي؟

يُعرف الأنمي بأنه نوع من أنواع الرسوم المتحركة في اليابان، وقد تميزت اليابان بهذا النوع من الفنون الذي يشبه أفلام الكرتون ولكنه يتميز بأنه أكثر واقعية ويظهر الشخصيات مفعمة بالحياة بشكل كبير.

وقد استطاعت اليابان أن تكون أفلام الأنمي لديها مميزة عن أي كرتون أخر بالعيون الواسعة التي تتسم بها شخصيات الأنمي، حيث يعتقد اليابانيون أن العين هي نافذة إلى الروح وعلى الرغم من أن أفلام الكرتون تستهدف الأطفال بشكل أكبر إلا أن أفلام الأنمي تتناول سيناريوهات تختص بالكبار أيضاً. 

وقد خصصت كلمة أنمي للأفلام المتحركة اليابانية فقط واشتهرت اليابان بالتخصص في أفلام الأنمي وتم ترجمتها إلى العديد من اللغات وانتشرت في جميع دول العالم، ولا تقتصر أفلام الأنمي على نوع محدد القصة ولكنها تنوعت إلى الأكشن والرومانسي والغموض والرعب والخيال العلمي وغيرهم.

تاريخ الأنمي 

عندما تتسائل عن كيفية الرسم أنمي فأول ما يخطر ببالك ما هو تاريخ الأنمي ومتى ظهر للمرة الأولى، وكيف كانت بدايته وهو ما سنتعرف عليه فيما يلي:

  • ظهرت أفلام الأنمي مع ظهور السينما في بداية القرن العشرين وبدأت أفلام الأنمي بتقنيات بسيطة للغاية ثم تطورت شيئاً فشيئاً حتى وصلت إلى استخدام أكثر التقنيات الحديثة والمتطورة واقتصر رسم أفلام الأنمي على اليابان فقط.
  • تميزت أفلام الأنمي بالألوان الصاخبة والشكل المميز للشخصيات حيث العيون الواسعة، ولم يتنافس مع اليابان دولة أخرى على إنتاج أفلام الأنمي.
  • تتميز أفلام الأنمي بأنها تروج لثقافة دولة اليابان وعاداتها، وساهمت في ازدهار الاقتصاد بشكل كبير ومع بداية الحرب العالمية الثانية تم استخدام وسوم الأنمي في الدعاية التجارية والإعلانات، وكان الهدف منها تجاري أكثر منه ترفيهي.
  • على الرغم من أن أفلام الأنمي مميزة وتختلف عن أفلام الكرتون التقليدية إلا أنها اقتبست الكثير في المضمون من أفلام شركة ديزني الشهيرة، وأصبح لها رواج عالمي في كل دول العالم.
  • ظهرت أول شركة إنتاج يابانية تختص بأفلام الأنمي عام 1948، وكان من أولى إنتاجتها مسلسل سالي الشهير.
  • ساهمت الروايات والقصص اليابانية الشعبية في أفلام الأنمي كثيراً، فكان الجمهور يتجه إلى مشاهدة أفلام الأنمي أكثر من أفلام الكرتون الأمريكية.
  • على الرغم من الولايات المتحدة الأمريكية حاولت تنفيذ أفلام ومسلسلات أنمي إلا أنها لم تحقق نجاح يُذكر فاتجهت إلى شراء أفلام الأنمي اليابانية الأصلية، وقامت بحذف المشاهد التي لا تناسب الثقافة الأمريكية لكنها لم تجد رواج لدى الجمهور الذين كانوا يبحثون عن النسخ الأصلية اليابانية فاتجهت إلى ترجمة الأعمال اليابانية الأصلية إلى اللغة الإنجليزية.

اقرأ أيضًا: أفضل 9 برامج تحويل الصور إلى رسم

كيفية الرسم أنمي؟

كيفية الرسم أنمي؟

لم تكن كيفية الرسم أنمي بالمهمة السهلة حيث احتراف الرسم أنمي يحتاج إلى تلقي الكثير من الخبرات في الرسم، وخاصة رسم الشخصيات ويتألف رسم شخصيات الأنمي من خطوط ودوائر ومستطيلات بشكل معين، احترف اليابانيون فيها واستطاعوا أن يطوروا من خبراتهم في كيفية الرسم أنمي مع مرور السنوات وخاصة بعد أن حققت أفلام الأنمي نجاح كبير في جميع دول العالم، مما شجع اليابانيون على التطوير من أفلام الأنمي التي برعوا فيها ولم يستطع الأمريكيون منافستهم فيها، خاصة أن لوجه الشخصيات الأنمي شكل مميز وأبعاد صنعت خصيصاً لهذا النوع من الرسم، وتطور فن الرسم أنمي من الرسم على الورق إلى الرسم الرقمي أي الرسم من خلال أجهزة الكمبيوتر.

مميزات أفلام الأنمي 

بعد أن برع اليابانيون في كيفية الرسم أنمي لم يكتفوا بتميز الشخصيات ولكن براعتهم وصلت إلى التميز في قصص أفلام الأنمي، حيث تتميز عن غيرها بالأسلوب الفني وكثرة اختلاف المفاهيم والمصطلحات المستخدمة في هذا النوع من الأفلام، كما أنها تحتوي على أفلام بطولات وتاريخ وغيرها من الموضوعات الشيقة، والأساطير الخيالية اليابانية من التراث الياباني التي لاقت رواجاً كبيراً في أفلام الأنمي.

اترك تعليقا