أهم الأفكار للترويح عن النفس وقضاء وقت ممتع وجميل

أفكار الترويح عن النفس عديدة، وهي تتعدد بتعدد مجالات الترفيه واستغلال وقت الفراغ. إن البشر ميالون بالفطرة لقضاء أوقاتهم بطرق تضمن لهم المتعة والشعور بالسعادة. كيف لا والإنسان العادي يقضي ساعات طويلة في الدوام أو في القيام بأعمال منزلية يومية شاقة كالتنظيف والطبخ وغيرها. لذلك فلا مفر من إيجاد بعض الأفكار للترويح عن النفس واستغلال وقت الفراغ في أمور تسعدك وترفع من معنوياتك.

أفكار الترويح عن النفس داخل المنزل

غالباً ما يشعر الآباء والأطفال على حدٍ سواء، بالملل داخل المنزل. يكون ذلك نتيجةً لعدم قيامهم بنشاطات وفعاليات ترفيهية واكتفائهم بالجلوس ومشاهدة الوقت يمضي دون حراك. هذا مأساوي أليس كذلك؟ قم وانفض الغبار عن نفسك، فمع أفكار الترويح عن النفس داخل المنزل بإمكانك تجاوز حالة الملل والتعاسة هذه وقلب حزنك إلى سعادة ومرح ومتعة.

  • أكيد أن معظم البيوت تحتوي على الأقل تلفازاً أو جهاز لوحي متصل بالإنترنت. يمكنك توظيفه عن طريق تشغيل فيلم شيق لتشاهده مع أفراد أسرتك. سيكون ذلك ممتعاً للغاية خاصةً وإن أرفقت تلك الجلسة بتناول فشار ومشروبات لذيذة.
  • بالنسبة للفتيات، يمكن اعتماد غرفتك الخاصة كصالون تجميل مصغر. أحضري معدات التجميل ومجففات الشعر المتوفرة لديك وأبداي عملك كفنانة مكياج. سيكون ذلك ممتعاً للغاية خاصة وإن قمت بذلك مع أصدقائك وأفراد أسرتك.
  • محاولة البحث عن الأمر الذي يستهويك ويمتعك أمر ضروري لإيجاد متعتك وسعادتك في سائر الأيام. فمثلاً يمكنك تجربة العديد من النشاطات واختيار تلك التي تروق لك وتشعر عند ممارستها بسعادة تلقائية. يمكن أن يكون أحد هذه الأنشطة مهارتك المخفية. وضف قدراتك كلها للبحث عنها والابداع في تجربتها.
  • الخياطة، التطريز، الرسم على القماش وغيرها من الفنون الجميلة التي بإتقانها ستكون شخص محظوظ للغاية. لأنها مهارات راقية ممتعة أثناء ممارستها ونتائجها تكون مفيدة على الأمد البعيد. فكم من هواية تحولت بالمثابرة والعمل إلى مشروع ناجح ورائد في مجاله.
  • نعم، يمكنك الاستمتاع بإجازتك داخل المنزل ودون أن تخطو خطوة واحدة خارجه. التقط معدات التخييم الخاصة بك إذا وجدت، أو قم ببناء خيمة أو مقصورة بأثاث وبطانيات ثم استقر في غرفة المعيشة الخاصة بك. يمكن أن تكون تلك أول تجربة تخييم أو نسخة غير مألوفة لأطفالك، وسوف يحبونها دون شك.

أفكار الترويح عن النفس مع العائلة

  • الرسم من الفنون الراقية والممتعة جداً في ممارستها، ولكن لإضفاء الإثارة عليه قليلاً، قم بتنظيم مسابقة عائلية مع الأحبة والأصدقاء. كوضع نموذج لرسمة معينة وقيام كل شخص بإعادة رسمها وتلوينها مع الالتزام بالإطار الزمني المفروض. سيكون ذلك ممتعاً للغاية خاصة مع الأجواء التنافسية والحماسة للفوز بالمسابقة. عند الانتهاء من كل هذا سترى ابداعات في غاية الروعة والجمال.
  • هل حلمت قط بالمشاركة في أسبوع الموضة؟ حان الوقت لإثبات أن عالم الموضة لعبة بين يديك. خذ ملابسك ونسق اطلالتك الخاصة لتبهر جميع أفراد أسرتك.
  • شاهدت التلفاز كثيراً وأصبح هذا النشاط ممل وتريد بالتأكيد إيجاد نشاط بديل له. كل ما عليك فعله هو كتم صوته وتخمين الكلمات التي يتفوه بها المذيع أو الممثل. إن الارتجال الكلي وتقليد الأصوات غير المحتملة يجعل الأمر أكثر تسلية.
  • حان الوقت لاختبار حواسك! أغمض عينيك ودع أحبائك يجعلونك تتذوق المكونات من المطبخ، ثم عليك أن تخمن كينونة هذه النكهات. هذا هو الوقت المناسب تماماً لجعل الأطفال يتذوقون الخضار والأكلات الصحية. من يدري، قد تعجبهم وتكون بذلك قد ضربت عصفورين بحجر واحد.
  • الخوض في ألبومات الصور القديمة فكرة رائعة للترويح عن النفس مع العائلة. حيث تتناغم اللحظات العائلية مع قليل من الحنين إلى الماضي. احصل على ألبومات قديمة وكذلك مقاطع الفيديو القيمة التي احتفظت بها على مر السنين. سيكون الأطفال سعداء برؤية أنفسهم عندما كانوا أصغر سناً، ولكن أيضاً رؤية والديهم وهم أطفال صغار. سيكون ذلك مدهشاً للغاية.
  • سواء كان لديك صوت جميل أم لا فستبقى مسابقة الغناء مع أفراد أسرتك أمراً في غاية المتعة. اختر المرشحين الذين يجب أن يستمعوا إليهم وظهورهم مقلوبة. إذا أحبوا الأداء عليهم أن يستديروا. هذا يجعل النشاط أكثر حيوية قليلاً وقد يضفي تقديم جائزة رمزية للفائز في المسابقة أجواء حماسية رائعة.
  • يمكن أن يؤثر البقاء في المنزل دون القيام بنشاطات ترفيهية للترويح عن النفس على معنوياتنا، ولهذا السبب من المهم أن تحجز وقت للرياضة كممارسة اليوغا. قم بتنظيم ورشة لليوغا في غرفة المعيشة الخاصة بك، وسوف يحب الأطفال وضعياتها المريحة للاسترخاء والتأمل. ولا تتردد أبداً في البحث عن مقاطع فيديو يوجا لمتابعتها على الإنترنت للتعلم أكثر وأكثر.

أفكار الترويح عن النفس للأطفال

  • الرسم على الأرض بالطباشير، يمكن القيام بهذا في فناء المنزل لكي يجد الطفل راحته التامة لإخراج روحه المبدعة وفنه المثير للدهشة. من الأفضل توفير طباشير كبيرة جداً(يمكن ايجادها في محلات السوبر ماركت أو متاجر الألعاب والهوايات الإبداعية).
  • جعل المرح أمراً روتينياً هو استراتيجية الأم الأولى. فمثلاً يمكن شغل الصغار بلعبة السقي والمنافسة على ري أكبر عدد ممكن من النباتات المنزلية. إذا تسنى لهم فرصة المناورة بالخرطوم سيكونون في غاية السعادة. لما لا ففي أسوأ الأحوال ستنجرف الأمور وتصبح معركة مائية.
  • هناك دائماً شخصية نائمة في روح كل طفل. أحضر ألواح خشبية، وصناديق، وشراشف … كل ما عليك فعله هو جمع المواد الأساسية لبدء بناء قلعة أو قصر أو منزل ثان، في الحديقة أو غرفة النوم أو ركن من غرفة المعيشة.
  • لا شك في كون لعبة الاختباء لعبة ممتعة وراسخة لا يمكن الاستغناء عنها في المناسبات والتجمعات الترفيهية. إنها تنمي حب الاكتشاف والبحث والمناورة في سبيل إيجاد الأشياء. كما أنها تعد رياضة متكاملة تتيح للطفل التحرك والقيام بنشاطات كثيرة كالجري والقفز وغيرها.

الترويح عن النفس في الهواء الطلق

افكار الترويح عن النفس

  • ألعب لعبة الكرة الحديدية لتروح عن نفسك تحت أشعة الشمس بحضور الأصدقاء، لا شيء أفضل من رمي الكرات على الهدف إنها الرياضة رقم واحد خلال فصل الصيف. قد تتمكن من ممارستها في حديقتك أو في الساحة المجاورة لمنزلك.
  • ما الذي يمكن أن يكون أفضل من القليل من الماء حتى تنتعش روحك في الصيف؟ جهز مجموعة من البالونات المائية أو اعتمد على خرطوم الحديقة فحسب! لا تتردد في رش كل مشارك في المعركة. ففي أسوأ الأحوال ستتبلل ثم تجف بحرارة الشمس ليس إلا.
  • القيام بنزهة على الشاطئ أو في الغابة أو حتى في الحديقة. المتعة ستكون في أوجها لأن لا شيء أفضل من الهواء الطلق والاسترخاء تحت أشعة الشمس الخافتة والنسيم العابر. ستحظى بهدوء وطمأنينة أثناء ممارستك لهذا النشاط المريح والريفي. حتى الأطفال سيتسنى لهم وهم مستلقون على العشب تحت ظل شجرة بلوط كبيرة، السفر مع أبطالهم وتخيل أمور مدهشة.
  • صنع طائرة ورقية وجلبها إلى منطقة عالية نسبياً سيتيح لك فرصة قيادة طائرة يدوياً وتوجيهها مع هبوب الرياح. الأمر ممتع للغاية خاصة في وجود أصدقاء لخلق جو تنافسي مرح.

وفي الأخير، يمكننا القول بأن أفكار الترويح عن النفس كثيرة ومتعددة. فقط تحتاج للإرادة والعزم للقيام بها وخوض تجارب جديدة كلياً للبحث عن الشغف في الترفيه والمتعة.

اترك تعليقا