7 أفكار فعالة لاستثمار وقت الفراغ فيما يفيد

استثمار وقت الفراغ هي فكرة أساسية إما لأولئك الذين ليس لديهم رفاهية الراحة والترفيه وفي حاجة لتحسين دخلهم باستمرار. أو لأولئك الذين لا يحبون تضييع الوقت. فحتى وقت الإجازات يريدون الاستفادة منه. ومن هنا أردنا أن نقدم لهم هذا المقال لكي تتحول الفكرة إلى ممارسات عملية تحققها. وتحقق كذلك كافة غاياتها المتنوعة التي من أجلها قد ظهرت تلك الفكرة تحديداً.

استثمار وقت الفراغ في كتابة المحتوى

استثمار وقت الفراغ

هو عمل يمتاز بحاجته للموهبة في الكتابة قبل أي شيء مع إتقان اللغة كذلك التي يتم الكتابة بها سواء أكانت العربية أو الإنجليزية أو غير هذا. والموهبة هنا إما أن تكون في كتابة المحتوى عامة. أو في كتابة نوع معين من المحتوى كالقصص القصيرة والاسكريبتات والمقالات وما إلى هذا. ويكمن استثمار وقت الفراغ هنا في أن هذا النشاط يدر دخلاً معقولاً على ممارسيه. وذلك إما بأن يقوم صاحب الموهبة بإنشاء موقع أو حساب على بلوجر ومن ثم الكتابة فيه. وذلك لكي يحصل على أرباحه من جوجل أدسنس أو من أي شركة تقوم بعرض الإعلانات على المواقع مثلها. وإما بالعمل عند بعض من أصحاب هذه المواقع وكذلك عدد من راغبي الحصول على محتوى معين لغرض ما. وهذا طبعاً يكون بأجر مادي معلوم.

ممارسة هواية عمل الفيديوهات عبر الانترنت

فقد أصبح هذا هو نشاط استثمار وقت الفراغ الأول الذي يتجه إليه معظم الناس في وقتنا الحالي. وهذا يرجع في العموم لعدة أسباب. يأتي على رأسها طبعاً أن هذا النشاط متنوع ويتناسب مع مختلف المجالات. فالطبيب يمكنه أن يعرض فيديوهات تتحدث عن حالات مرضية معينة وعلاجها أو أي معلومات مرتبطة بتخصصه. والمدرس يمكنه أن يعرض شرح للمادة التي يختص بتدريسها وهكذا. هذا بالإضافة طبعاً للمواهب المتمثلة في الغناء والعزف وحتى التمثيل وما إلى هذا. في الواقع هناك الكثير من المواقع والتطبيقات التي تتلقف هذه الفيديوهات. وتمنح صانعيها الكثير من الأموال لقاء المشاهدات مثل كل من اليوتيوب وتيك توك وغيرها. وهذا هو ما يعني أن استثمار وقت الفراغ هنا يأتي بأرباح جيدة.

اقرأ أيضاً: أنشطة لملء وقت الفراغ عند البنات .. ممتعة ومسلية

استثمار وقت الفراغ في الاهتمام بالأنتيكات

استثمار وقت الفراغ

إن هناك هواية لدى البعض تتمثل في حبهم للمقتنيات العتيقة. حتى إنهم يقومون بشرائها وبيعها من خلال المزادات المختلفة. ومن هنا ظهرت كهواية مميزة يمكن استغلالها في استثمار وقت الفراغ كونها تدر ربحاً جيداً لمن يرغب في تحويلها لمصدر دخل. هي فقط هواية تحتاج إلى رأس مال كبير نسبياً. وذلك نظراً لارتفاع أسعار الأنتيكات بصفة عامة. وقبل الشراء والدخول في هذا المجال إذا كنت لا تزال مبتدئاً لا بد وأن تتابع أولاً المزادات وتعمل على زيارة البزارات لكي تكون قادراً على التثمين. ومن ثم لا تخسر الأموال فيما لا يستحق. وتكون قادراً فيما بعد على تحقيق الأرباح من تلك الهواية.

الرسم إحدى أهم الهوايات التي يمارسها عدد كبير من الناس

حديثنا هنا لا عن هواية الرسم في حد ذاتها. فهي موهبة ومهارة قد تكون لبعض الناس وآخرين لا. لكن حديثنا هنا هو عن كيفية استغلال هذه الهواية بحيث تصبح استثمار وقت الفراغ الذي يدر أموالاً جيدة. لا بد من التسويق الجيد لمنتجاتك التي تضمن لك عملاء مضمونين. أيضاً لا بد من العمل على ما يرغب به الجمهور حال البيع لهم. أو على الأقل تحديد نوع الرسم الذي تجيده. مثل فن البورتريه أو الرسم التكعيبي أو السريالي وما نحو هذا. بذلك أنت تصقل موهبتك وتوجهها نحو الاحتراف. ومن هنا يكون من السهل عليك فيما بعد استثمارها لتحقيق بعض الربح. بحيث تصبح عملاً إضافياً لكنه عمل تشعر معه بالمتعة ليس كعملك العادي. كونك تمارس فيه موهبتك من ناحية. ومن ناحية أخرى فإنك قد تعبر به عما بداخلك. أو تخرج طاقاتك المكبوتة به كما سبق فقد تحدث عن هذا الأمر بعض علماء علم النفس.

إصلاح الآلات هو استثمار وقت الفراغ الجيد

فعلى الرغم من أن إصلاح الآلات هو بالأساس عمل. إلا أن هناك عدداً من الناس يتعاملون مع هذا النشاط كهواية ويمارسونه في أوقات فراغهم. ثم تطور الأمر بالتدريج وأصبحت تلك الهواية التي تمارس في وقت الفراغ تتم مقابل أجر مادي. وذلك كعائد إضافي بخلاف عائد العمل الأساسي للشخص. وعموماً فإن هواية كهذه يصقلها أولاً الخبرة ثم القراءة والدراسة. بما يساعد على نجاح أصحابها في استثمار وقت الفراغ بها فلا يضيع هباء فيما لا يفيد. وحقيقة فإن الآلات لا تشمل فقط تلك المرتبطة بالميكانيكا. بل أيضاً يمكن أن تكون هذه الآلات أجهزة كهربائية كالتلفاز والشاشات والخلاطات الكهربائية والمكانس الكهربائية وغيرها. بل ويمكن أن تكون كذلك مرتبطة بالسباكة. وهكذا أي عمل مرتبط بالتصليح يمكنه أن يندرج تحت هذا النشاط. وفي كافة الأحوال يكون هو الاستثمار الجيد لوقت الفراغ.

الفن التشكيلي وعائداته الضخمة عند ممارسته في أوقات الفراغ

إن استثمار وقت الفراغ في نشاط كهذا  له فوائد متعددة من الناحية النفسية أولاً. وذلك حسب كثير من آراء علماء الاجتماع وعلماء الصحة النفسية. ومع تعدد أنشطة الفن التشكيلي حسب الخامة والشكل الذي يتم تصنيعه. فإن الفن التشكيلي يمارسه قاعدة عريضة من الناس. كل حسب المادة التي يفضل تصنيع الأشكال منها. يبقى فقط من أجل استثمار وقت الفراغ بشكل جيد الارتزاق من تلك الهواية بكسب المال. ولكي يتم هذا لا بد أن يعي صاحب الهواية كيف يقوم بالتسويق لنفسه. بأن يعرف ما يفضله الناس. ويبتكر في التصميمات التي يعمل على تصنيعها لكي تبهر كل من يراها ويقتنيها على الفور. لا تنس كذلك البحث عن المسابقات التي تمنح الجوائز المادية أو ذات صيت كبير. بحيث عندما تفوز بأي منها تحقق النجاح المنشود الذي يساعدك على تحقيق الأرباح من تلك الهواية.

العزف على الآلات الموسيقية حيث استثمار وقت الفراغ الممتع

هي هواية قديمة نسبياً كان يمارسها الناس في الماضي لتسلية أوقاتهم. ومنهم من وصل بها إلى الاحتراف من مجرد الهواية. وما تزال هذه الهواية تمارس حتى يومنا هذا من قبل الكثير. بل ولصقل الهواية ينضم عدد لا بأس منهم إلى عدد من المدارس والمعاهد الموسيقية وكذلك لبعض الدروس من أجل إجادة العزف على مختلف الآلات الموسيقية. والتي نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر الناي والأورج والساكسفون وما إلى هذا. وهنا لا تكون الهواية لمجرد شغل وقت الفراغ والاستمتاع بأنغام الموسيقى وحسب بل لاستثماره أيضاً. إذ يمكنك أن تمارس هذه الهواية في المحلات الغنائية والمسارح وغيرها من الأماكن. وتحصل مقابل ذلك على مبالغ مادية معقولة. هذا فضلاً عن فيديوهات العزف التي يمكنك أن تقوم بتصويرها وعرضها على اليوتيوب أو التيك توك أو غيرها من المواقع والربح من نسبة المشاهدات لهذه الفيديوهات.

كانت هذه أهم النقاط حول استثمار وقت الفراغ. لكننا لا نعني أن ما ذكرنا يقتصر عليه هذا الاستثمار فقط. وعليه ندعوك عزيزي القارئ إن كنت اخترت هذا الطريق أن تحكي لنا عن تجربتك في التعليقات المتاحة على المقال لاستفادة أكبر.

اترك تعليقا