هواية الكتابة .. ماذا تقدم لك؟ وكيف تستفيد منها؟

هل أنت شخص انطوائي تكره الازدحام والضوضاء والحشود وتحب قضاء وقتك في المنزل؟ قد تحاول جاهداً تغيير شخصيتك الانطوائية والاحتكاك بالآخرين، خاصة عندما تسمع الانتقادات من حولك. لكن هل تعلم أن لشخصيتك هذه جانباً إيجابياً؟ حيث أن الانطوائيين عادة ما يبرعون في الهوايات الفردية كالقراءة والكتابة والرسم بالفحم والبستنة وغيرها. تعرف على هواية الكتابة وفوائدها وكيف يمكنك تطويرها والربح منها!

هواية الكتابة

هواية الكتابة

هل كنت من أولئك الطلاب الذين يستمتعون بحصص التعبير أثناء المراحل الدراسية؟ إذا كنت من هؤلاء فهذا يعني أنك شغوف بالكتابة بالفطرة، ويمكنك تحويل هذا الشغف إلى هواية ممتعة في أوقات الفراغ، بل ومصدر رزق أيضاً. إليك أبرز الأسباب التي تجعل الكتابة هواية مثالية للانطوائيين:

1- هواية فردية

هواية الكتابة لا تتطلب المشاركة، ويمكنك القيام بها بمفردك بهدوء وسكينة وبدون أي إزعاج، فهي تتيح لك الاسترخاء بعد يوم عمل صاخب وتساعدك على التخلص من الضغوطات. إنها هواية مصممة خصيصاً للشخصية الانطوائية، لأنك إذا كنت شخصاً اجتماعياً فلن تستمتع بهذه الهواية أبداً.

2- عالمك الخاص

تتيح لك هواية الكتابة صنع عالمك الخيالي الخاص، فأنت من تختار الموقع والشخصيات وتتحكم بالأحداث. قد يعتقد البعض أن هذا هروب من الواقع، لكنه في الحقيقة طريقة للابتعاد عن ضغوطات الحياة والهموم لفترة من الوقت.

3- تسخير إبداعاتك

قد لا تتمكن من إظهار إبداعك في العمل أو في حياتك اليومية والاجتماعية، ولكن يمكنك إظهارها في الكتابة، كل ما تحتاجه هو ورقة وقلم (أو جهاز كمبيوتر) وبعض الوقت الخاص. ومع مرور الأيام والاستمرار في وضع كلمة بجانب أخرى، ستجد أن لديك رواية متكاملة أو كتاب من بنات أفكارك.

4- حفظ أسرع

هل تعلم أن الكتابة تجعلك تحفظ بشكل أسرع؟ إذا كنت بحاجة لحفظ بعض المواد، فننصحك بكتابة المحتوى بدلاً من الاقتصار على قراءته بضعة مرات، فهذا يساعدك على حفظ المعلومة وتثبيتها. مع العلم أن الكتابة بالورقة والقلم يجعلك تتذكر المعلومة بشكل أفضل مما لو كتبتها على لوحة المفاتيح.

5- منظور مختلف

الكتابة تجعلك ترى الحياة من منظور مختلف تماماً، وتستدرك الحكم من أحداثك اليومية، فكل ما تراه من حولك تجده يتحول إلى مصدر إلهام، سواء محادثة صغيرة أو طيور محلقة في الماء أو حتى المشاكل اليومية التافهة.

4- تعزيز الانضباط والمثابرة

لا شك بأن كتابة رواية أو إنشاء كتاب يتطلب الكثير من الوقت والمثابرة، حيث يستغرق الأمر من 3 إلى 6 شهور لإنتاج المسودة الأولى. وعلى الرغم من أن الأمر لا يتطلب الاستعجال، إلا أن الكتابة تتطلب التضحية بالكثير من الوقت والانضباط لتكملة ما بدأته.

كيف تطور هواية الكتابة

كيف تطور هواية الكتابة

1- لا تجلس بانتظار الفكرة

قد تحاول العثور على فكرة مناسبة لتبدأ بها كتابة روايتك أو إنشاء كتابك الخاص، ولكن الوقت يمر دون أن تجد أي فكرة ملهمة! ولهذا ننصحك دائماً بالبدء في الكتابة سواء جاءت الفكرة أم لا، وستجد نفسك تلقائياً تتفاعل مع ما تكتبه وتتطور الحبكة دون أن تشعر.

2- لا تنتظر الوقت المناسب

قد تقوم بتأجيل الكتابة بانتظار الوقت المناسب، وتمر الأيام والشهور وأنت لا تزال تنتظر! أعلم أنك تحاول الموازنة ما بين الدراسة والعمل والعائلة والأصدقاء وما إلى ذلك من مشاغل الحياة، وفي نهاية اليوم كلما تريده هو فقط النوم. ولكننا ننصحك بتخصيص عشر دقائق يومياً وكتابة ولو جزء صغير، أو التفرغ في عطلة نهاية الأسبوع للكتابة.

3- خصص وقتاً للكتابة

بمجرد أن تعتاد على الكتابة لمدة 10 دقائق يومياً أو في عطلة نهاية الأسبوع، سيصبح من السهل عليك تخصيص وقتاً للكتابة بحيث تكون له الأولوية ولا يحل محله أي شيء آخر. ويمكنك تحديد تنبيه على هاتفك لتذكيرك بهذا الوقت، مع متابعة جدولك بشكل دائم لمعرفة الأوقات التي تكون محجوزة للكتابة.

4- أتقن المهارات اللغوية

إذا كنت ترتكب بعض الأخطاء الإملائية، فلا بد أن تحسن مهاراتك اللغوية وتتعلم قواعد اللغة العربية بشكل أكبر، مع عدم إغفال أساليب النصوص سواء كانت شعر أو رواية أو مقال.. الخ.

5- اكتب باستمرار

لتتعلم أي شيء وتتقنه، لا بد من الممارسة والكتابة بانتظام، مما يساعدك على تطوير أسلوبك الخاص وتقليص خوفك من الصفحات البيضاء الفارغة. وحتى إذا لم يقرأ أحد كتاباتك، استمر فقط بالكتابة وواظب عليها.

6- تقبّل النقد

حتى أفضل الكتّاب يتعرضون للنقد، فالنقد يحفزك أكثر ويساعدك على تطوير أسلوبك وتفادي الأخطاء. يمكنك التحدث لأحد أفراد عائلتك أو أصدقائك المقربين لإلقاء نظرة على عملك، فقد يكتشف أخطاء أنت لا تراها، كما أن ذلك يدفعك لاكتساب المزيد من المهارات.

قد يهمك:

كيف تربح من هواية الكتابة

كيف تربح من هواية الكتابة

1- تأليف كتابك الخاص

إذا كنت بارعاً بما يكفي، فيمكنك تأليف كتابك أو روايتك الخاصة وتنقيحها ومن ثم عرضها على دور النشر والتوزيع لتباع بعدها في المعارض والمكتبات. وهذا طبعاً ليس بالأمر السهل، ولكن إذا كنت كاتباً جيداً فيمكنك أن تستغل الفرصة!

2- تأليف كتب رقمية

يمكنك أيضاً تأليف كتب رقمية إلكترونية eBook وعرضها على منصات المنتجات الرقمية طالما أن لديك الأفكار المناسبة للمحتوى الذي ترغب بكتابته. وفي حال لم تكن تعرف كيفية صياغة المجال على شكل كتاب رقمي، فيمكنك الاستعانة بالمتخصصين على مواقع العمل الحر.

3- كتابة السيناريوهات

يمتلك الناس الكثير من الأفكار ليتحدثوا عنها، ولكنهم لا يعرفون طريقة التعبير عنها وعرضها في الفيديوهات. وهنا تكمن مهمتك، حيث يمكنك تحويل الأفكار إلى سيناريوهات مكتوبة سواء لمقاطع اليوتيوب أو للمسرحيات أو للأفلام القصيرة والربح منها.

وهناك الكثير من منتجي المحتوى على اليوتيوب بحاجة إلى كاتب سيناريوهات، ويمكنك عرض خدماتك لربما تصبح شريكاً أو منتجاً مشاركاً في إحدى القنوات الكبرى أو ترشح نفسك لفرص عمل مخصصة لهذا الغرض في الشركات.

4- إنشاء مدونة

هل سبق أن فكرت بإنشاء مدونة خاصة بك؟ إذاً حان الوقت لتفكر بهذا الأمر بشكل جدي، حيث يمكنك عرض كتاباتك وأشعارك وخواطرك والحصول على زوار ومعجبين وكسب المال أيضاً. ولكن لا بد أن تحرص عىل تسجيل حقوق ملكية فكرية لمحتواك كي لا يتعرض للسرقة، كما أن الربح من المدونة يحتاج لمدة لا تقل عن سنة من العمل الجاد.

5- كتابة المقالات

لقد أصبح التسويق بالمحتوى أمراً أساسياً في أيامنا هذه وفي مختلف المجالات بعيداً عن الدعايات المملة. ويمكنك عرض خدماتك في مواقع العمل الحر، أو التقاعد مع شركة ما، أو كتابة مقالاتك في مدونة مملوكة لأحد الأشخاص مقابل أجر محدد.

6- كتابة نصوص إعلانية

إذا كان لديك أسلوباً رائعاً في إقناع الآخرين، فلا شك بأن كتابة النصوص الإعلانية تناسبك كثيراً، فهي تعتمد على مهارة الجذب والإقناع وتجعل العملاء يقتنعون بشراء المنتج من خلال أسلوبك. ويمكنك التعاقد مع إحدى الشركات للعمل ككاتب إعلانات.

اترك تعليقا