ما هو الفن التشكيلي وما هي أهميته وأنواعه؟

يُعرف مصطلح الفن التشكيلي على كل فن أو إبداع ملموس يترك أثر على من يراه، ويندرج تحت الفن التشكيلي اللوحات الفنية وفن النحت والتصميم الداخلي والفنون الزخرفية وتصميم المجوهرات والتصوير، ويُعرف أيضاً الفن التشكيلي هو كل فن ملموس يرى بالعين ويترك أثر بالنفس.

أهمية الفن التشكيلي

عُرف الفن التشكيلي على مر العصور  بأهميته الكبيرة للتعبير عن الحالات التي يعيشها الفنان ويملك تجسيدها على هيئة لوحة أو تمثال أو أمثلة أخرى من الفن، ويترك الآخرين يعيشون ويتمتعون بتلك الحالة، ويجعل الفن التشكيلي الفنان ينطلق بخياله ويجسد ما يراه في واقع ملموس، ويجعل الفن التشكيلي من الأحداث أو المواقف لوحات عالمية خالدة تعيش لوقت أطول من عمر الفنان نفسه ويجعل من اسم الفنان اسم خالد عبر التاريخ.

أنواع الفن التشكيلي 

أنواع الفن التشكيلي 

تنقسم أنواع الفنون التشكيلية إلى الكثير من الفنون التي سنتعرف عليها فيما يلي:

  • الرسم.
  • الكتابة بالخط.
  • النحت.
  • التصميم.
  • التصوير الضوئي.
  • الفسيفساء.
  • الوسائط المتعددة.
  • الكتابة بالخط.
  • التصوير.
  • الكولاج.
  • العمارة.
  • الطباعة.
  • التلصيق.
  • فنون الكمبيوتر.
  • التركيب.

مدارس الفن التشكيلي

مع وجود الفن التشكيلي وجد الفنانين أنفسهم لديهم العديد من التوجهات والألوان والأنواع في تقديم فنهم، وأصبح يوماً بعد يوم هناك العديد من المدارس التي تمثل الكثير من المبدعين وتحدد العصر الذي عاشوه وأهم سمات لوحاتهم وأعمالهم الفنية، فهيا بنا نتعرف على مدارس الفن التشكيلي فيما يلي:

مدارس الفن التشكيلي
  • المدرسة الواقعية: نقل الفنان في تلك المدرسة الواقع الموجود في حياته وما يراه على هيئة فن، وتدخلت عواطف الفنان في الفن الذي يقدمه وظهرت أعمالهم بشكل واقعي ولكن كلاسيكي للغاية.
  • المدرسة الإنطباعية: بدأت تلك المدرسة عندما كان الفنان يتأثر بالطبيعة ويرسم ما يراه بعينه وحواسه ويجسده في أعماله الفنية، واعتمد الفنانون في تلك المدرسة على حواسهم بشكل مباشر وجسدوا الواقعية في أعمالهم مع دمجها بالكلاسيكية.
  • المدرسة الانطباعية الجديدة: هي مزيج بين المدرسة الواقعية والحداثة بأسلوب معاصر بعيداً عن الكلاسيكية، واستخدم الفنانون في تلك المدرسة الألوان الجريئة في لوحاتهم بشكل أكبر لتتفق مع استخدامهم للقماش للمرة الأولى، وفي تلك المدروسة جسد الفنانون الطبيعة في أعمالهم أيضاً.
  • المدرسة الرمزية: استخدم الفنانون في تلك المدرسة الرموز وابتعدوا عن تجسيد الطبيعة، وكانت الرموز واضحة في لوحاتهم لتشير ما يريدوا التعبير عنه.
  • المدرسة التعبيرية: ظهرت تلك المدرسة مع بداية القرن العشرين وفيها جسد الفنان في لوحاته ما يراه ويشعر به ولكن بلمسته الخاصة وخياله ولا تعتمد تلك المدرسة على نقل الواقع كما هو ولكن تعتمد على نقل الواقع بحواس وخيال الفنان.
  • المدرسة الدادائية: تعد تلك المدرسة من أكثر المدارس الفنية المختلفة والمميزة عن غيرها حيث أنها اهتمت بوصف وتجسيد الأشياء التي لا يهتم بها الفن ولم يجسدها من قبل مثل رصيف ملوث في أحد البلدان ولم يهتم أي فنان قبل تلك المدرسة بوصف الأشياء المهمشة في الحياة.
  • المدرسة التجريدية: تعتمد المدرسة التجريدية على رؤية الفنان وحده للأشياء معتمداً على خياله، ويقوم بتجريد الأشياء عن طبيعتها وإعادة تجسيدها معتمداً على رؤيته الخاصة التي قد تكون بعيدة عن الواقع.
اترك تعليقا