فعاليات اجتماعية للكبار وأفكار حركية مسلية

فعاليات اجتماعية للكبار هي أحد وسائل الترفيه والاستمتاع  بالوقت، وقضاء وقت ممتع مع الأصدقاء والتواصل معهم ولكن الكثير يعتقد بأن الألعاب للأطفال فقط وهذا مفهوم خطأ، لأن اللعب للكبار يساعدهم أيضًا على التخلص من الطاقة السلبية والحزن الذي يشغل تفكيرهم بسبب جهود الحياة المختلفة، كما أنه يخلق نوع من المرح والبهجة ويكسبهم طاقة إيجابية ليكونوا قادرين على استكمال العمل.

فعاليات اجتماعية للكبار

يوجد العديد من الألعاب المناسبة للكبار ومنها الألعاب الفردية أو الجماعية، ومن أشهر الألعاب ما يلي:

فعاليات اجتماعية للكبار

من أنا

هي أشهر الألعاب المعروفة، وهي لعبة جماعية ممتعة ومسلية وتعتمد على مهارة الرسم، حيث يقوم أحد اللاعبين برسم شخصية وعلى باقي اللاعبين التعرف على هذا الشخص ومن يعرفه أسرع يكون هو الفائز وهكذا.

لا تقل نعم

هذه اللعبة عبارة عن كلمة يحددها الفريق يجب ألا ينطقها اللاعبين، ويوجه اللاعب عدة أسئلة ويجب ألا ينطق باقي اللاعبين بهذه الكلمة ومن يقولها يخسر.

لعبة القاموس

اللعبة تكون عبارة عن  عدد من اللاعبين يكتب كلا منهم جملة عبارة عن كل كلمة مكتوبة على ورقة، ثم يتم وضعها في صندوق وبعدها يبدأ كل شخص في سحب ورقة ويخمن العبارة التي تحتوي على هذه الكلمة ومن يجمع جمل أكثر يكون هو الفائز.

لعبة الالغاز

عبارة عن لغز يقوله اللاعب لباقي اللاعبين ومن يستطيع حل عدد كبير من الألغاز يكون الفائز.

تجميد الرقص

عبارة عن الرقص على الموسيقى المفضل ثم يقول شخص تجمد ومن يستطيع أن يتجمد اولا دون أن يتحرك يكون الفائز ومن يقف فترة طويلة دون أن يقع يكون أيضا فائز.

 شد الحبال

وهذه اللعبة هي الأكثر الألعاب القديمة التي مازالت هي الاختيار الاول عند البحث عن لعبة جماعية، وتكون عبارة عن تقسيم اللاعبين إلى فريقين، ثم يبدأ كلا منهم في سحب الاخر ومن يستطيع جذب الفريق إلى اتجاه أكثر يكون هو الفائز.

وصف البطاقات

وهي تشبه لعبة من أكون، وهذه اللعبة من أشهر الألعاب الجماعية والمفضلة لدي الكثير، وهي عبارة عن لاعب يقوم بسحب بطاقة وان يصف الموجود بها دون أن يتكلم ومن يعرف الموجود في البطاقة يكون هو الفائز.

تمرير البرتقالة

هذه اللعبة هي أحد الألعاب الحركية البسيطة التي تخلق جو من الضحك والمرح على الشخص الذي لا يقدر على تمرير البرتقالة إلى خط النهاية، واللعبة عبارة عن وضع برتقالة بين الذقن والرقبة ومن يستطيع أن يصل بالبرتقالة إلى خط النهاية دون أن تسقط منه يكون هو الفائز.

الهمس

هي لعبة مرحة وبسيطة، وهي عبارة عن مجموعة من الأصدقاء يجلسون بشكل دائري ويبدأ شكل في همس إذن شخص بجوره بكلمة أو جملة بصوت منخفض للغاية حتى لا يسمع الأخرى، ثم يقولها الآخر لمن بجوره وهكذا حتى تعود الجملة إلى أول شخص قالها، ومن يقولها بصوت مرتفع بسبب الموسيقى المرتفعة التي يشغلونها قبل بداية اللعبة لتكون أكثر صعوبة ومرح في الوقت ذاته يكون هو الخاسر.

صندوق الحبوب

وهي أكثر الألعاب إثارة ومرح وبهجة، وهي عبارة عن صندوق يوضع بها عدد من الحبوب أو أي شيء يختاره اللاعبين ثم يبدأ كل لاعب التقاط هذه الحبوب بفمه خلال فترة محددة دون أن يضع يده على كرسي أو يمسك شيء لكي تكون اللعبة صعبة بعض الشيء واللاعب الذي يستطيع أن يجمع أكبر عدد من الحبوب يكون هو الفائز.

بدون كلام

واللعبة تكون عبارة عن فريقين يبدأ فريق في اختيار شخص من الفريق وإخباره باسم فلم أو اسم شخص وعلى هذا الشخص أن يشرح لفريقه من يكون هذا الشخص أو اسم الفيلم دون أن يتكلم وعلى الفريق أن يعرف الإجابة دون أن يتكلم.

أفكار فعاليات ورقية للكبار

يستطيع الكبار أن يلعبوا بعض الألعاب الورقية التي تخلق جو من المرح والسرور كما أنها تساعد اللاعب على التفكير بشكل سريع وتجعله يكتسب معلومات جديدة وتحفز عنده اللغويات ومن هذه الأفكار ما يلي.

  • لعبة سودكو.
  • لعبة أونو.
  • الكلمات المتقطعة.

اقرأ أيضًا: العاب ذكاء للكبار .. 12 لعبة جديدة ومختلفة

أفكار فعاليات حركية للكبار

يمكن أيضا اختيار الألعاب الحركية ليجمع الأصدقاء بين المرح واللعب وبين تنشيط الجسد وتعزيز المناعة وممارسة رياضة بسيطة أثناء اللعب، ومن هذه الأفكار الحركية التي يحبها الكبار ما يلي:-

  • الحصول على المنديل، وتكون عبارة عن فريقين يختار كل فريق شخص لكي يجري بسرعة ليحصل على المنديل أولا، والفريق الذي يحصل على المنديل أكثر من مرة يكون هو الفائز.
  • لعبة حرب الألوان، وهي عبارة عن فريقين يمتلك كلا منهم مسدسات وأكياس بودرة الألوان ومن يرش على الفريق الآخر أكثر يكون هو الفائز.
  • حرب الماء، وهذه اللعبة تكون باستخدام مسدسات الماء ويقوم كل فريق بالرش على الفريق الآخر، ويمكن لعبة هذه اللعبة أثناء السباحة فإنها تخلق جو من المرح والسعادة لأنه لا يوجد مكان يهرب إليه اللاعب.

أهمية الفعاليات الاجتماعية للكبار

تساعد على صنع حالة من البهجة والسرور تكون من خلال تجمع الاصدقاء بين يوم دراسة أو عمل طويل وربما تكون كل أسبوع، ولكن بعد أداء الألعاب المختلفة يكون كل منهم قد شحن طاقته الإيجابية، وحصل على معلومات جديدة، لهذا فإن اللعب ليس للصغار فقط بلا إنه مهم أيضًا لدى الكبار حيث أنه أفضل من اجتماع الأصدقاء عبر مواقع التواصل دون الجلوس واللعب والاستمتاع بالوقت معًا.

الفعاليات الاجتماعية يوجد لها الكثير من الأفكار المختلفة التي يمكن من خلالها اختيار مجموعة متنوعة من الألعاب التي ذكرناها لتكون كل مرة مختلفة وهذا يمنع الاحساس بالملل ويجعل الأصدقاء مقبلين على الألعاب وهم بكل حماسة وسعادة.

اترك تعليقا