أفكار مسابقات ذهنية للكبار تسعد أوقاتهم وتجعلها ممتعة

أفكار مسابقات ذهنية للكبار تعد أول ما يطرأ على بال الكثير من الأصدقاء أو المعارف ممن هم من نفس السن عندما يجتمعون في جلسة ودية ما. إنها تمنح الصحبة استمتاعاً من نوع خاص. لذلك ندعوكم لقراءة هذا المقال بعناية لكي تتعرفوا معنا على أهم هذه الأفكار. والتي بتطبيقها سوف تحظون مع الأصدقاء والمقربين بأجمل الأوقات التي لا يمكن لكم نسيانها.

أهم أفكار مسابقات ذهنية للكبار

لعبة السيجا

هي من أفكار مسابقات ذهنية للكبار تمتعهم بشكل لا يصدق. فالسيجا هي لعبة لها رقعة مكونة من تسعة مربعات. يتم رسمهم في مربع كبير على ورقة. أو من الممكن أن يتم رسمهم على التراب أو الرمال. بعدها يكون لكل متسابق ثلاث حصوات متشابهين ومختلفين عن الثلاث حصوات الخاصة بالمتسابق الآخر. بعدها يتم بدء اللعب الذي في كل دور من أدواره يلعب متسابق واحد فقط من خلال وضع أو تحريك حصوة من حصواته الثلاث في أحد المربعات التسعة الموجودة في اللعبة. ثم بعد ذلك يلعب المتسابق الآخر الذي تكون أمامه نفس الفرص. إذ يكون الهدف من اللعبة هو تكوين صف كامل من حصوات أي من اللاعبين إما بالطول أو بالعرض أو على طول خط مائل مستقيم. ومن يحقق هذا الهدف هو الفائز دون شك.

اقرأ أيضاً: مسابقات ترفيهية للأطفال .. أفكار ممتعة بعيدًا عن الشاشات

الإكس أو

أفكار مسابقات ذهنية للكبار

تعتبر أحد أفكار مسابقات ذهنية للكبار جاءت من الغرب لتنتشر بشكل واسع في مختلف أنحاء العالم. وتقوم فكرتها على مربع كبير يتم رسمه مقسم إلى تسعة مربعات. ويكون لدى كل متسابق من المتسابقين الاثنين اللذين يلعبان تلك اللعبة قلم فيصبح من حق أحدهما أن يقوم بعمل علامة (x) والآخر علامة (o). والفائز هو الذي يقوم بعمل ثلاث من العلامات الخاصة به في صف واحد إما بالطول أو بالعرض أو بالميل. على أنه من الممكن أن يمتلئ المربع الكبير والمربعات الصغيرة بعلامات عدة دون أن ينجح أي متسابق في عمل الثلاث علامات الخاصة به بالطريقة المتفق عليها. وفي تلك الحالة يتم عمل مربعات جديدة واستكمال عمل العلامات من جديد، وهكذا حتى يفوز أحد المتسابقين في اللعبة.

عروستي

تقوم هذه اللعبة كأحد أفكار مسابقات ذهنية للكبار ممتازة. وذلك لأنها تشعل الحماسة لدى كافة المشاركين بها. وفيها يقوم أحد المتسابقين بعرض لغز. فهو في ذهنه أمر معين، وهنا يبدأ من حوله في قول كلمة عروستي ليخبرهم بمعلومات عن الشيء الذي يسألهم عليه. والفائز في تلك المسابقة هو ذلك الذي يتمكن من تخمين اسم الشيء بشكل صحيح من خلال ما قد تم سرده من معلومات.

الشطرنج

أفكار مسابقات ذهنية للكبار

إن لعبة الشطرنج أحد فعاليات ترفيهية في حد ذاتها فهي عالم بأسره يذوب فيه عشاقه ويأسر كل حواسهم. لذلك فعندما يجتمع هؤلاء المغرمون بالشطرنج سوياً. يكون أول ما يقررونه هو تنظيم مسابقات للشطرنج فيما بينهم. تلك اللعبة التي تقوم على حرب بين جيشين لكل لاعب من اللاعبين اللذين يتنافسان داخله جيشاً. والفائز هو ذلك الذي يكون قادراً على قتل الملك دون أن تكون هناك فرصة لهرب هذا الملك. لا يشترط أن يكون من يرغب في قضاء الوقت في لعب الشطرنج من محترفيه. إذ يمكن أن يمارسه أي شخص يرغب في قضاء بعض الوقت في لعبه مع أي صديق.

أسئلة الألغاز اللغوية

إذ أنه من الممكن أثناء أي تجمع مكون من عدد من الأفراد في أي مكان، أن يقوموا بتنظيم مسابقة هي فعلاً من أفكار مسابقات ذهنية للكبار تعمل على تنشيط العقل بشكل قوي ورائع. وفيها يقوم أحد الأفراد بسرد جملة باللغة العربية الفصحى أو الإنجليزية أو أي لغة يجيدها هذا الجمع. ويكون على المشاركين فك طلاسم هذه الجملة اللغوية وشرح معناها بشكل جيد. وهو أمر ليس بالسهل خصوصاً مع وجود كلمات متشابهة في الجملة أو كلمات لا يعرفها أغلب الناس.

أسئلة المسائل الرياضية بين المجموعة

يرى الكثير من الناس هذه الأسئلة تنمي الذكاء مع الكثير من المهارات العقلية الأخرى كالاستنباط والاستنتاج وما إلى هذا. وفيها نجد مجموعة الأصدقاء أو المقربين أحدهم يسرد مسألة حسابية معينة. وبعد ذلك يفكر بها المجموعة التي يكون الفائز فيها ليس فقط من قام بحل هذا اللغز الرياضي، بل ذلك الذي هو صاحب الحل الأسرع والذي يشرح كيف توصل إليه بمنتهى الدقة. وذلك حتى لا يكون الوصول إلى الحل ليس بمحض الصدفة. وهو أمر محتمل بصورة كبيرة في مجال الرياضيات على وجه التحديد. إنها من أفكار مسابقات ذهنية للكبار مثيرة للعقول تجتذب الكثير من الناس للمشاركة فيها.

تمييز الاختلافات بين الصور والفيديوهات

ففيها يتم عرض مجموعة من الصور أو الفيديوهات مع الأصدقاء أو المجتمعين، ليكون على كل عضو من أعضاء المجموعة أن يحدد الفوارق بين الصورتين. أو يقوم بتحديد بعض التفاصيل الدقيقة التي يجب أن يكون قد لاحظها بشكل جيد أثناء عرض الفيديو. والفائز في تلك الحالة هو من يستطيع الإجابة على أكبر قدر ممكن من تلك الأسئلة. وهذا ما يؤكد قوة ملاحظة الشخص وسرعة انتباهه. إنها من أفكار مسابقات ذهنية للكبار تجعل من يقوم بتطبيقها أكثر نشاطاً وانتباهاً.

لعبة لا تذكر الاسم لرعاية المرح والذكاء

إحدى أفكار مسابقات ذهنية للكبار تحمل في طياتها المرح والتسلية مع كونها تنشط العقل كذلك. وفيها يقوم أحد الأشخاص في جمع ما بالحديث عن معلومات مختلفة عن شيء ما دون أن يذكر اسمه، وهكذا حتى يعرف أحدهم اسم هذا الشيء. فمثلاً هناك من يرغب في الحديث عن الكوب فيقول نشرب فيه الماء دون أن يذكر اسمه ليتعين على من حوله تخمين الاسم. وهي تشبه لعبة عروستي لكن الفارق هنا أن من يشاركون في التخمين هم من يطلبون المعلومات. أما في هذه اللعبة فمن يسأل هو الذي يخبر المتسابقين بالمعلومات، وذلك دون أن يطلبوها.

التمثيل والتخمين للدعابة والتسلية

هنا يقوم أحدهم أثناء لقائه مع أصدقائه بتمثيل مشهد من فيلم أو مسرحية أو مسلسل. وبعدها ومن خلال التمثيل يصبح من السهل معرفة اسم العمل الفني الذي ينتمي إليه هذا المشهد. خصوصاً لذلك الذي لديه اهتمام كبير بالمجال الدرامي أو السينمائي أو المسرحي. ثم يتعين على من استطاع التخمين ونجح في معرفة اسم العمل أن يقوم بتمثيل مشهد آخر من عمل فني آخر. وعلى الباقين أن يخمنوا اسم العمل، وهكذا تستمر المسابقة على هذا النحو لتقضي المجموعة بأسرها وقتاً رائعاً في واحدة من أجمل أفكار مسابقات ذهنية للكبار يقوم بتطبيقها عدد كبير من الناس على اختلاف ثقافاتهم واهتماماتهم المتنوعة.

وإلى هنا نصل إلى نهاية الحديث عن أفكار مسابقات ذهنية للكبار في منتهى التميز من حيث قضاء أوقات اللقاءات بين الأصدقاء والمعارف بحب وهناء وسعادة. لا تنسوا عندما تجربون مثل هذه الأفكار أن تكتبوا لنا عن النتائج المختلفة في التعليقات.

 

اترك تعليقا