مسابقات ترفيهية للأطفال .. أفكار ممتعة بعيدًا عن الشاشات

مسابقات ترفيهية للأطفال كفيلة بجعل أيامهم أسعد وأجمل. فهي تجلب لهم السعادة والفرحة عن طريق ملء أوقاتهم بما يفرحهم ويرضي شغفهم في اللعب والتمتع بمختلف الأنشطة التي تضمها هذه الأخيرة. فلا جدال في كون الأطفال شريحة حساسة للغاية. لذا فالحرص على انخراطهم في مسابقات ترفيهية ذات طابع تعليمي تثقيفي أو حتى تنافسي سيجعلهم أكثر إدراكاً ودهاءً بما يدور من حولهم. أي بالمختصر، ستزيد كفاءتهم الذهنية وتتطور المعالم الحسية لديهم مع مرور الوقت.

أفكار مسابقات ترفيهية  للأطفال حركية

لا توجد فكرة أحسن من جعل الأطفال يخوضون مسابقات ترفيهية حركية ترفه عنهم وتفرغ شحنات طاقتهم الزائدة بطريقة تعود بالفائدة على صحتهم الجسمية. فالحركات والألعاب القائمة على التنقل وبذل الجهد الفيزيائي تزيد من القوة البدنية للطفل، كما تزيد من ادراكه، وقدرته على تنسيق الحركات وتحقيق التوازن أثناء أدائها. بالإضافة إلى اكتسابه طريقة جديدة للتعبير عن طريق حركات معينة تزيد من قدرات الطفل التواصلية. لذلك نقترح فيما يلي أفكار مفيدة جداً:

لعبة الدوائر

ضع أطواقاً على الأرض أو ارسم دوائر بحيث يجب أن تكون كبيرة بما يكفي للسماح للطفل بالتحرك داخلها. وبعدها قم بإعطاء التوجيهات للأطفال مثل “ضع يديك على الأرض، ضع قدماً داخل الدائرة والأخرى خارجها، اجلس داخل الدائرة، اجلس خارج الدائرة” إلى آخره. بعد فترة، قل للأطفال يغيرون الأهداف حيث يجب على جميع الأطفال تغيير الدوائر التي يتحركون ضمنها. بذلك، سيتمكن الأطفال من تسخير سعراتهم الحرارية ونشاطهم الزائد للنشاطات البدنية ذات الطابع الادراكي التعليمي.

لعب كرة سلة

قم بإعداد الجو للعب كرة السلة وعرّف الأطفال على قواعد اللعبة. خذ أولاً الكرات التي يسهل اللعب بها أي تلك التي تكون أقل حجماً من كرة السلة الحقيقية وبعد اكتسابهم المهارات الكافية عاملهم كلاعبي كرة سلة محترفين لكي يحسوا بمتعة اللعبة ويتذوقوا طعم الاحتراف. من يدري لعل أحد الأطفال سيتعلق باللعبة ويستمر في ممارستها إلى حد الاحتراف والنجومية.

لعبة الحواجز

يمكن للأطفال عيش تجربة الألعاب الأولمبية من خلال تطبيق لعبة الحواجز. قم بإقامة حواجز مختلفة الأصناف، دوائر، أعمدة، مسارات محدد من أجل منح الأطفال كرة صغيرة ليعملوا على جعلها تصل إلى نهاية الحواجز ثم قسم الأطفال إلى فريقين كل فريق يعمل جماعياً على انهاء السباق بسرعة وتكون النهاية بفوز أحد الفريقين بتفوقه على الفريق الآخر وتمكنه من تحقيق المطلوب بتطبيق جهد جماعي متناسق.

مسابقة تسديد الكرات على الهدف

عليك تشكيل فريقين ثم قم بتركيب سلتين حيث سيكون الهدف من اللعبة هو رمي أكبر عدد من الكرات في السلة مع تحديد إطار زمني محدد تسري فيه اللعبة.

البولينج

مسابقات ترفيهية للأطفال

ضع سلالًا أو أجسام فارغة على الجانب، ويتناوب الأطفال على دحرجة كرات البولينج بالقرب منها. يحصل كل طفل على فرصة رمي خمس كرات على الهدف والرابح في هذه اللعبة هو من يقوم بإسقاط أكبر قدر ممكن من الأجسام.

اقرأ أيضاً: افكار العاب للاطفال جماعية مسابقات للمرح والتسلية

مسابقات ترفيهية للأطفال بنكهة تعليمية ثقافية

يبحث الأهل بصفة متواصلة عن وسائل لتنمية أفكار أطفالهم وجعلهم أكثر إدراكاً للمعلومات. ولعل أسهل السبل المؤدية إلى ذلك هي تنظيم مسابقات ترفيهية تعليمية. وفيما يلي سنقوم بإعطاء أمثلة لمسابقات مفيدة ستساعدك أنت كولي أمر في الترفيه عن طفلك بطرق مفيدة وممتعة في الوقت ذاته.

  • مسابقة الأسئلة: فكرة هذه المسابقة من أهم أفكار مسابقات للأطفال فهي مفيدة لصحة الطفل العقلية والإدراكية. كما تضيف إلى رصيده الثقافي الكثير من المعلومات والأفكار. خاصة وإن تم اللعب ضمن مجموعة من الأصدقاء فهذا سيعزز من روح التنافس لديهم ويحثهم على تثقيف أنفسهم بأكبر قدر من المعلومات من أجل الفوز بالمسابقة. ومثال على الأسئلة التي يمكن توظيفها في هذه اللعبة ما يلي:
  • من هو مكتشف أمريكا؟

الجواب: كريستوفر كولومبس

  • متى ظهر الانترنت؟

الجواب: عام 1989

  • ما هو أكبر حيوان في كوكبنا؟

الإجابة: الحوت الأزرق

  • مسابقة الألغاز: إن الأطفال يميلون دوماً لسماع الألغاز والحبكات التي يصعب حلها. فهذا يمنحهم نوعاً من حب التطلع لاكتشاف المستور وينمي قدراتهم في التحليل والتفكير المعمق للإتيان بالأجوبة الصحيحة. فهناك العديد من الألغاز المفيدة التي يمكنك توظيفها للعب مع الأطفال وزرع روح التنافس فيما بينهم بصورة مرحة ذات طابع ترفيهي تعليمي.

مثال: عندما كان وائل في سن السادسة كانت أخته بنصف عمره، الآن وائل يبلغ من العمر 17 عام فما هو عمر شقيقته؟ الجواب: الفرق بين الأخوين 3 سنوات. لذلك فسيكون عمر أخت وائل الآن 14 عام.

  • مسابقة تجميع الحروف: قم بصنع رقاقات ورقية واكتب بداخل كل واحدة حرفاً من الحروف الأبجدية. اصنع الكثير منها ووزعها على الأطفال بعد تقسيمهم إلى فرق متنافسة. من يقوم بتجميع كلمات مفيدة ذات معنى بشكل أسرع وبكمية أكبر سيكون هو الفائز في هذه اللعبة.

مسابقات ترفيهية للأطفال للاستمتاع داخل البيت

غالباً ما يجد الأطفال أنفسهم في دوامة من الملل لأنهم لا يجدون النشاطات المناسبة للاستمتاع واللعب داخل المنزل. لكن مع الأفكار التي سنقدمها بعد قليل حول المسابقات الممتعة والأنشطة الترفيهية، ستتغير نظرة الأطفال للبيت وتتحول من الملل والحسرة إلى رغبة شديدة للبقاء داخله والاستمتاع بنشاطاته.

اللعب بالعجين

مسابقات ترفيهية للأطفال

في سبيل إطلاق العنان لخيال طفلك، قدم له مجموعة من عجين الصلصال بألوان مختلفة. سيكون قادراً على الاستمتاع بصنع حيوانات صغيرة مضحكة ومجسمات مصغرة لبيوت وأدوات منزلية في غاية الجمال واللطافة و بمجرد الانتهاء من ابداعه، قم بإعطاء طفلك دفعة من الإيجابية والتشجيع عن طريق أخذ المجسم واستخدامه لتزيين غرفته أو تغليفه واهدائه لأحد الأصدقاء. كما سيكون من الرائع تنظيم مسابقة بين أبناء الحي أو حتى انضمام أفراد المنزل لمسابقة التشكيل بالعجين هذه. فهذا سيزيد من متعة الطفل ويلطف الجو العائلي بامتياز.

صنع الأوريغامي

ليس هناك ما هو أكثر متعة من صنع الأوريغامي أو باختصار صنع أشكال ورسومات جميلة عن طريق طي الأوراق الملونة. فعن طريق توظيف قليل من الصبر وكثير من الابداع وحب الاختراع، يمكنك تشكيل أنماط جميلة. وبلا شك سوف يسعد طفلك بما سيصنعه وسيكون قادراً على اغتنام الفرصة لإظهار إبداعه لأصدقائه والتنافس معهم على صنع أجمل الأشكال وتوظيف أرقى المهارات في سبيل الفوز بلقب أحسن صانع أوريغامي بينهم.

تنظيم مسابقة رسم

 

مسابقات ترفيهية للأطفال

يمكن للأطفال نقل طموحاتهم وأفكارهم بطريقة أسهل وأكثر فعالية عند حملهم للألوان والغوص في رسم أحلامهم الوردية على الأوراق. والدليل على ذلك أن الخبراء يؤمنون بضرورة تقديم الفرصة للأطفال بصفة دورية للتعبير عن ذاتهم باستخدام الرسم والتلوين. حيث أن تنظيم مسابقات كهذه سيكون لها أثر عظيم في التحسين من نفسية الطفل وفهم ما يريده بالضبط.

وأخيراً، لا يسعنا إلا الإشادة بأهمية تنظيم مسابقات ترفيهية للأطفال لكونها أداة مهمة لتربيتهم تربية سليمة يسودها المرح والعلم والثقافة. فهي من الأمور الأساسية التي يجب على كل طفل أن يحظى بها خلال المراحل الأولى من حياته حرصاً على تكوينه بشكل صحي، آمن ومفيد.

اترك تعليقا