هل تعرف ما هي أقدم الخطوط العربية عبر العصور؟ تعرف عليها الآن

إذا كنت مولعاً بفن الخط العربي، فمن المؤكد أنك تساءلت يوماً عن نشأة الخط العربي وتاريخه، وما هو أقدم خط عربي بالتاريخ. في الواقع، لقد اخترع العرب والمسلمون أنواعاً عديدة من الخطوط العربية وقاموا بتطويرها، وسنتحدث اليوم عن أقدم الخطوط العربية عبر العصور.

أقدم الخطوط العربية

أقدم الخطوط العربية

يعد الخط الكوفي أقدم خط عربي، ويعتقد أنه مأخوذ من خط الجزم (الحميري/ المسند) أو من الخط النبطي الذي كان متداولاً في شبه الجزيرة العربية، وقد انتشر الخط الكوفي أثناء خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وبعد ذلك بنيت مدينة الكوفة وسمي الخط على اسمها لأن أهل الكوفة أتقنوه بشدة، ولأنه انتشر منها إلى سائر أنحاء الوطن العربي.

يتميز الخط الكوفي باستقامته واعتماده على الزوايا والخطوط الهندسية في الكتابة، وله عدة أنواع منها الخط الكوفي البسيط والكوفي المثلث والمسدس والمثمن والمستدير والمورق والمضفر.

الخط في العربي في العهد النبوي والخلفاء الراشدين

وكذلك خط النسخ وهو من أقدم أنواع الخطوط، فقد كانوا يكتبون القرآن في العهد النبوي بخط النسخ المقور. ثم تطور الخط في بداية عهد الخلفاء الراشدين وتحول إلى الخط المقور وخط الجزم، وظهر بعده الخط الحجازي.

الخطوط العربية في العصر الأموي

تطور الخط العربي في العصر الأموي ولمع اسم خطاط شهير آنذاك، وهو قطبة المحرر الذي ابتكر الخط الجليل (وهو مزيج ما بين الخط الكوفي والحجازي). كما ابتكر عدة خطوط أخرى، منها خط الطومار وخط الثلث والثلثين.

يعد خط الثلث ملك الخطوط العربية وأستاذها، فهو من أروع الخطوط العربية وأصعبها في الكتابة والكتابة، سواء من حيث الحروف أو التركيب، وهو الميزان الذي يوزن به إبداع الخطاط.

الخطوط العربية في العصر العباسي

ذاعت أسماء عديدة للخطاطين في العصر العباسي، أشهرهم الخطاط الضحاك بن عجلان، والخطاط إسحاق بن حماد، والخطاط إبراهيم الشجري ويوسف الشجري وابن مقلة وغيرهم.

وقد بلغ الخط في عهدهم 20 نوعاً، وقاموا بتطوير خط الثلث والثلثين وأضافوا خط التوقيع وخط النصف وخط المحقق وخط الريحان وخط الرقاع وخط المتن والخط النسخي الحديث. ولكن في أواخر العصر العباسي ازداد عدد الخطوط ليصل إلى 80 نوعاً، أشهرها الخط المقرمط.

الخط العربي في الأندلس والعصر الفاطمي

أما في الأندلس، فقد وقع استخدام الخط الشامي والقيرواني وطوروه إلى الخط الأندلسي. وفي العصر الفاطمي، استخدموا الخط الكوفي الفاطمي والخط الفاطمي واخترعوا قلم الحبر السائل المميز في الكتابة.

الخط العربي في العصر الأيوبي والمملوكي

احتل خط الثلث مكان الخط الكوفي في عهد الأيوبيين، أما في العصر المملوكي فقد عاد الخط الكوفي للظهور من جديد وقاموا بتجديد خط الثلث والثلثين (خط السجلات)، والذي دونت به سجلات الحكومة آنذاك.

الخط العربي في العصر العثماني

نشطت في العصر العثماني صناعة الكتب والورق والزخرفة والتجليد والرسوم، واشتهروا بخط الثلث وابتكروا أنواعاً جديدة من الخطوط، منها خط الرقعة والطغراء والديواني والديواني الجلي وغيرها.

الخط العربي في إيران

امتاز الخطاطون الإيرانيون بالجودة والإتقان والإبداع، وابتكروا الخط الفارسي وخط (النستعليق) الذي يمزج ما بين الخط الفارسي والنسخ والتعليق، وابتكروا شكلًا جديداً من الخط الكوفي.

الخط العربي في العصر الحديث

استمر تطور الخط العربي في العصر الحديث، وتم ابتكار خطوط هجينة اختلطت فيها أنماط الخط أبرزها خط التاج. كما أضافوا بعداً جمالياً جديداً للخط ليصبح فناً تشكيلياً يمتزج بالألوان، فضلاً عن توجه الاعتماد على الحاسوب باستخدام البرامج الإلكترونية. يمكنك التعرف على أشهر 9 من أنواع الخطوط العربية عبر التاريخ وأهم مميزاتها من خلال مقالتنا السابقة.

الخط العربي اون لاين

في وقتنا الحالي أصبح من الممكن الاستغناء عن الخطاطين بفضل توفر الخطوط العربية عبر النت وفي البرامج والتطبيقات، حيث يمكنك اختيار أي خط عربي تريده وكتابة الجمل والكلمات بضغطة زر. يمكنك تحميل الخطوط العربية من المواقع الإلكترونية المختلفة والتطبيقات المتاحة عبر الهاتف المحمول، وقد سبق أن تحدثنا عن أفضل المصادر في مقالتنا السابقة: زخارف الخط العربي.

وعلى الرغم من أن التقنية الحديثة حلت محل الخطاط البشري، إلا أن الإبداع والفن لا يمكن أن يخرج إلا من خلال خطاط مبدع ملم بفنون كتابة الخط، وبأشكال الحروف وأطوالها وأحوالها طمسها أو مدها. صحيح أن الخطوط الإلكترونية تفي بالغرض، إلا أنها قد لا تحمل قيمة جمالية حقيقية كالخطوط الأصيلة.

وهكذا تكون قد تعرفت على أقدم الخطوط العربية وتطورها عبر العصور، مما يجعلك تقدر قيمة هذا الفن الذي مر بمراحل كثيرة ليصلك بشكله الذي عليه الآن. يمكنك أيضاً التعرف على مميزات الخط العربي وخصائصه المثيرة للدهشة.

اترك تعليقا