هواية صناعة الخبز .. كيف تتقنها وكيف تربح منها؟

قد تستغرب للوهلة الأولى عندما تسمع بهواية صناعة الخبز فجميعنا نعلم أن صناعة الخبز هي مهنة وليست هواية على الإطلاق! ولكننا اليوم سنتحدث عن هواية صناعة الخبز وكيف انتشرت مؤخراً وأصبح لها رواجاً واسعاً، مما يتيح لك الاستمتاع بممارستها والحصول على دخل ضافي، فضلاً عن إمكانية إطلاق العنان لإبداعك وتحويل هذه الهواية إلى عمل فني.

هواية صناعة الخبز

هواية صناعة الخبز

هل تعلم أن فرض الحجر الصحي بعد انتشار فايروس كورونا، أدى إلى ارتفاع الطلب بشكل كبير على الخميرة والدقيق والقمح وأجهزة صناعة الخبز؟ فعلى الرغم من توفر المخبوزات في المخابز والمتاجر وفي كل مكان، إلا أن الملل جعل الكثير يلجؤون لممارسة هوايات مختلفة داخل منازلهم، من ضمنها هواية صناعة الخبز التي ما لبثت أن أصبحت مهنة مربحة بعد انتهاء فترات الحجر الصحي.

ولا شك بأن سبب لجوء الكثيرين لممارسة هذه الهواية بالتحديد، كان لتحسين النفسية وتخفيف التوتر بعيداً عن الأخبار المخيفة والمثيرة للقلق. فالمخبوزات والمعمول والكيك والبسكويت، جميعها ترتبط بالمناسبات السعيدة عادةً، مما يساهم في رفع معنويات المحجورين منزلياً.

هل صناعة الخبز فن؟

بالطبع، يمكنك تحويل هذه الهواية إلى فن وإبداع من خلال صناعة الخبز أو الكعك أو الكوكيز بطريقة غير تقليدية تختلف تماماً عن الطريقة المعتادة، وبشكل فني يستحق الإعجاب والاحترام من قبل الفنانين في مختلف المجالات بعالم الفن الواسع.

فوائد هواية صناعة الخبز

قد تتساءل عما إذا كانت هواية صناعة الخبز جيدة بالنسبة لك أم لا، لكن لا بد أن تجرب أولاً وتتذوق الخبز الذي صنعته يداك، وبعدها ستعرف ما إذا كنت محقاً في قضاء وقتك بهذه الهواية وعما إذا كانت تستحق المحاولة فعلاً. وهناك الكثير من الأسباب التي تدفعك لممارسة هذه الهواية بالتحديد، فهي لا تجعل رائحة منزلك شهية وحسب، بل تمتلك العديد من الفوائد، منها:

1- توفير المال

عندما تقوم بصناعة الخبز في المنزل، فستتمكن من توفير المال مقارنة بسعر الخبز الطازج في المخابز، كما يمكنك استخدام أي مكونات تريد إضافتها للوصفة.

2- أكثر صحة

لا شك بأن المخبوزات المتوفرة في المتاجر، تمتلك وصفات مطوّرة لأغراض تجارية أكثر منها صحية، بما في ذلك المكونات التي تساهم في نفخ العجينة بسرعة والحصول على النتيجة نفسها دائماً. لكن عندما تقوم بصنع الخبز منزلياً، يمكنك استخدام مكونات طبيعية والحصول على غذاء صحي.

3- المذاق المفضل لديك

في بعض الأحيان، قد تعجبك وصفات معينة غير متوفرة في المحلات القريبة منك، وتضطر للذهاب لمسافات طويلة لشراء الخبز المفضل لديك. لكن عندما تصنع وصفتك بنفسك، فيمكنك اختبار الوصفات والمكونات الجديدة للوصول إلى النكهة المفضلة لديك دون الحاجة للذهاب لأي مكان.

4- الاعتزاز بنفسك

قد تفشل في المرة الأولى والثانية والثالثة، ولكن مع تكرار المحاولات والإصرار على التعلم، ستتمكن من صنع رغيف خبز ناجح وطازج وشهي، مما يجعلك تشعر بالفخر. وبمجرد أن تنجح في صنع وصفتك الخاصة، يمكنك تجربة وصفات أخرى بمكونات مختلفة لتطوير مهاراتك. ولا تنسَ تدوين جميع الوصفات ليسهل عليك إعدادها مرة أخرى.

5- أفضل هدية لأحبائك

المذاق اللذيذ هو ما يبحث عنه الجميع! لذا في المرة القادمة عندما يدعوك أحدهم لتناول الغداء أو العشاء في منزله، أحضر معك المخبوزات التي صنعتها بنفسك مع استخدام تغليف هدايا شفاف بتصاميم جميلة وأنيقة، ومن المؤكد أنه سيحبها كثيراً.

كيف تربح من هذه الهواية

إذا كنت تفكر ببيع مخبوزاتك المنزلية والربح منها، فلا بد أن تحرص أولاً على نجاح الوصفة بنسبة 100%. بمجرد التأكد من نجاح مخبوزاتك، يمكنك تسويقها بين الأهل والجيران واطلب منهم تسويق مخبوزاتك بدورهم بين أهاليهم وأصدقائهم.

يمكنك أيضاً تصوير مخبوزاتك ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي لتصل لأكبر عدد من الناس، مع تغليفها بطريقة جميلة وصنع استكرات خاصة باسمك وتحديد الأسعار وتوفير وسيلة توصيل.

لكن في حال كنت تفكر ببدء مشروعك الخاص من المنزل، فلا بد من الحصول على التراخيص اللازمة للعمل بشكل قانوني، مع تعبئة الخبز داخل ورق أو أكياس بلاستيكية شفافة وجذابة، وتسمية نوع الخبز ووزنه ومكوناته، وبعدها يمكنك تقديم عينات للمتاجر القريبة منك لعرض مخبوزاتك على رفوف المتاجر.

يمكنك أيضاً تعلم هواية فن الطبخ والتعرف على فوائدها المتعددة التي تعود عليك وعلى أفراد عائلتك. وإذا كنت ترغب باكتساب خبرة أكبر في الطبخ، فيمكنك التسجيل بدورات طبخ أونلاين سواء لتعلم صنع المخبوزات والمعجنات، أو لتعلم طهي أصناف الطعام المختلفة من المطابخ العالمية.

قد يهمك:

اترك تعليقا