ركوب الخيل للنساء هل هو مضر؟ وما حكمه؟

ركوب الخيل للنساء هل هو مضر؟ ما آثاره الجانبية، وما حكمه في الإسلام؟ تعرفي معنا على إجابات كافة الأسئلة التي تخطر ببالك بشأن ركوب الخيل، سواء كنت تفكرين بتجربة هذه الهواية، أو حتى قمت بتجربتها ولكنك تواجهين أعراضاً غريبة من نوعها وتخجلين من الإفصاح عنها!

ركوب الخيل للنساء

ركوب الخيل للنساء

جميعنا نعلم أن رياضة ركوب الخيل تمتلك الكثير من الفوائد على الصعيد الجسدي والعقلي، وتتطلب الكثير من الصبر والالتزام والعمل الجاد، ولكنها أيضاً تنطوي على بعض الآثار التي تواجهها النساء والفتيات بشكل خاص.

وقد كانت المرأة قديماً تركب الحصان بشكل جانبي خلف الرجل مع الإمساك بخصره، مع تجنب ركوبه بشكل منفرج للحفاظ على العذرية. كما كانت الفتيات يحرصن على ارتداء الملابس الساترة والمحتشمة عند ركوب الخيل كدليل على الحياء، وكانوا يعتبرون الجلوس على الحصان بشكل مستقيم مع فتح الساقين أمراً سوقياً.

ولكن اليوم تغيرت المفاهيم وظهرت الكثير من الدراسات بخصوص الأعراض التي تواجهها الفتيات والنساء أثناء ركوب الخيل، وأشارت إلى أن كل 2 من 3 فتيات يواجهن الأعراض التالية:

1- الشعور بالألم

بغض النظر عما إذا كانت المرأة محترفة أو هاوية، فمن الطبيعي تماماً الشعور بالألم في المنطقة الحساسة حتى بعد رحلة قصيرة، حيث أن منطقة العجان والأعضاء التناسلية وعظام الإسك وبعض الأعصاب والأوعية الرئيسية في الجسم، تتأثر بالاحتكاك المتكرر مع السرج.

2- تهيج الجلد

في بعض الأحيان قد يؤدي الاحتكاك المستمر بالسرج إلى تهيج الجلد، وقد تحدث جروح أيضاً في حال التعرق والتوتر، وفي أسوأ الأحوال يؤدي التعرق إلى انتفاخ بصيلات الشعر والتهابها مما يتطلب الاتبعاد عن الحصان لفترة طويلة أثناء العلاج.

3- تنميل السرج

تنميل السرج هو شعور بالتنميل والخدر في الأرداف والعجان والفخذ بسبب ضغط النخاع الشوكي السفلي والأعصاب. ولا بد من التعامل مع هذه الحالة بوقت مبكر كي لا تؤدي لحدوث مشاكل في التنسيق والتوازن أو سلس في البول أو حتى تلف في الأنسجة العصبية.

4- مشاكل جنسية

إن الشعور المستمر بتنميل السرج قد يؤدي لفقدان الشعور في المنطقة الحساسة وضعف الأداء الجنسي وضعف الشعور بالتحفيز رغم عدم وجود أي مشاكل في القدرة البدنية.

5- التهاب المسالك البولية

إن التعرق المستمر في المنطقة الحساسة أثناء الاحتكاك بالسرج قد يؤدي لدخول البكتيريا إلى مجرى البول، مما يؤدي لالتهاب المسالك البولية. لذا لا بد من ارتداء ملابس داخلية جيدة والحرص على تغييرها مباشرة بعد الانتهاء من التمرين وشرب الكثير من الماء لتخفيف وطرد كل ما هو موجود في المثانة.

6- سلس البول

تعاني بعض الفتيات من تسرب البول اللاإرادي أثناء ركوب الخيل بسبب انخفاض الدعم الهيكلي لقاع الحوض، وبسبب زيادة ضغط البطن أثناء ممارسة التمارين العالية التي تتضمن الركض والقفز، أي أثناء ممارسة التمارين ذات المستوى المتقدم لركوب الخيل.

كيف يمكن التغلب على هذه الأعراض؟

على الرغم من أن الحالات المذكورة أعلاه شائعة جداً لدى راكبات الخيل، إلا أنه يمكن الوقاية منها وعلاجها بسهولة، وذلك من خلال ارتداء سروال داخلي مصمم خصيصاً لركوب الخيل. وهو سروال مبطن ومريح يحميك من الصدمات الجسدية ويمتلك مرونة عالية ويحتوي على خصائص مضادة للجراثيم.

حكم ركوب الخيل للنساء

إن ركوب الخيل للنساء والفتيات مباح شرعاً طالما أنه بعيد عن أعين الرجال، وطالما أن المرأة متسترة ولا يظهر شيئاً من جسدها او ترتدي ثياباً ضيقة تصف جسدها. والأفضلية أن تكون في مكان بعيد تماماً عن الرجال، لأنها ربما قد تسقط من فوق الخيل وتنكشف عورتها.

وتتساءل الكثير من الفتيات: هل كانت الصحابيات يركبن الخيل؟ الجواب هو أن الأصل في حكم ركوب الخيل هو جواز ركوب المرأة للدواب، حيث كانت تركبها الصحابيات في عهد النبوة محتشمات ومرتديات لباسهن الشرعي. وقد أثنى الرسول عليه الصلاة والسلام على ذلك حين قال: “خير نساء ركبن الإبل نساء قريش”.

أما بالنسبة لحديث: “لعن الله الفروج على السروج” فهو حديث باطل، وقد تحدث عنه الشيخ ملا على القاري بكتاب الأسرار المرفوعة في الأخبار الموضوعة وقال أن لا أصل له. ولكن إن كان النهي فهو إن ركبت المرأة متلهية متزينة للفت نظر الرجال، أما إذا ركبت لحاجتها وركبت متسترة فلا بأس في ذلك.

قد يهمك:

وهكذا تكوني قد تعرفتِ على حكم ركوب الخيل للنساء، وأهم الأعراض التي تواجهها النساء عادةً، لكن هذا لم يمنع المرأة من أن تحتل الصفوف الأولى في سباقات الخيل وتنمي شغفها الخاص في هذا الجانب. ومن الطبيعي أن كل رياضة لها جانب إيجابي وسلبي، ويبقى الخيار لكِ في نهاية الأمر.

اترك تعليقا