أبرز المعلومات عن مصممة الأزياء الإماراتية عائشة المهيري

قد بدء الناس في إرتداء الملابس في ما بين 100,000 إلى 500,000 سنة مضت، وكان يوجد أنواع من هذه الملابس تصنع من النباتات ومن جلود الحيوانات ومن العظام، وبعد ذلك ظهر فن تصميم الأزياء وكان أول مصمم أزياء هو تشارلز فريدريك الإنجليزي الذي عاش في باريس(١٨٢٥-١٩٠٥)، ومنذ ذلك الوقت عرف العالم فن تصميم الأزياء وانتشر في كل البلدان إلى أن وصل البلاد العربية، وكان لكل بلد فنانيها من مصممي الأزياء وأزيائها الخاصة بها وبثقافتها وشعبها، وتُعتبر مصممة الأزياء الإماراتية عائشة المهيري من أشهر مصممي الأزياء على مستوى كل البلدان العربية، بعد أن برز العنصر النسائي بقوّة في عالم تصميم الأزياء لتبرهن المرأة مرة جديدة أنها تحمل قدرات عالية وقيّمة، وفي السطور القادمة سنتعرف أكثر على مصممة الأزياء الإماراتية عائشة المهيري.

بداية مصممة الأزياء الإماراتية عائشة المهيري في عالم تصميم الأزياء

عائشة المهيري هي إماراتية  الجنسية وعرفت بذوقها المتميز في اختيار أرقى أنواع الأقمشة الدانتيل الفرنسية والكريستالات الشوارفسكي والتي تمنح أزيائها جودة وفخامة، تقول مصممة الأزياء الإماراتية عائشة المهيري أنّها ورثت موهبة تصميم الأزياء من والدتها، فهي أيضاً كانت تمتلك موهبة ملفتة للنظر في تصميم الأزياء الأنيقة والمميزة، ثم بعد ذلك اعتمدت عائشة على ذوقها الخاص في تصميم الأزياء وتدربت كثيراً وتابعت الكثيرون من مصممي الأزياء لتأخذ منهم الخبرة، ثم كان أول تصميم لها يخرج للنور هو فستان زفاف شقيقتها الصغرى، وقد كان مفاجأة للجميع وأحدث ضجة بما لاقاه من إعجاب من الحضور في الزفاف لروعته وتميزه.

ومن بعد تصميم فستان زفاف شقيقتها الصغرى وما لاقاه من إعجاب، تلقت عائشة المهيري التشجيع من أهلها وأصدقائها، وطلب منها الكثيرون تصميم أزياء خاصة لهم لمناسبات مختلفة وبدأت العمل على هذه الطلبات في غرفة خاصة بها في منزل عائلتها، وبعد ذلك الوقت زادت الطلبات لعائشة فكان أول خطوة حقيقية في حياتها المهنية كمصممة أزياء وافتتحت المشغل الخاص بها الذي أخذ بالتوسع والشهرة إلى أن أصبح دار لتصميم الأزياء الراقية وكان من أهم وأشهر دور تصميم الأزياء.

والمعروف عن مصممة الأزياء الإماراتية عائشة المهيري أنّها تقوم بتصميم ملابس مختلفة ومميزة من حيث تركيب الألوان وتكوينات التطريز التي تعمل جميعها مع نوع القماش الذي تقوم باختياره قطعة مميزة من الملابس تجذب الإنتباه دائماً، مما جعل الكثيرين يتساءلون من أين يأتي الإلهام لعائشة؟

فكانت تجاوب مصممة الأزياء الإماراتية عائشة المهيري أن لديها موهبة مميزة في تذوق الجمال في كل ما حولها وأنّها تحب التأمل في الطبيعة كثيراً، مما يجعل عندها حس مميز في تكوين الألوان مع بعضها لأن الطبيعة هي أهم مرجع دائماً في تناسق الألوان، كما أنّها تحب السفر والتعرف على الحضارات والثقافات الأخرى ويشد انتباها دائماً الأزياء التراثية لكل بلد، وتعتبر عائشة الأزياء التراثية هي الأصل ويجب أن تكون هي مرجع كل مصممي الأزياء العرب خاصة.

تصميمات عائشة المهيري

 اشتهرت مصممة الأزياء الإماراتية عائشة المهيري بل وتميزت بتصاميم فساتين الزفاف الأنيقة، فساتين ليلة الحنة التقليدية منها والمتطورة أيضاً، وفساتين السهرات التي تخص المناسبات، وتقول عائشة المهيري: أنها تحب تصميم فساتين المناسبات وذلك لما تجد فيها من سعادة وفرحة وخاصة أن هذا النوع من الأزياء يكون فيها إبداع في التصميم، وتحب أن تكون تصميماتها من التصاميم التي تلفت الأنظار والإعجاب كما أنها تفضل استخدام أرقى أنواع الأقمشة والدانتيل الفرنسي والكرستالات الشوارفسكي لما تعطي ازيائي جودة فخامة ورقي.

ولأنها أيضاً تشعر ما تشعره امرأة  مثلها تريد أن ترتدي تصميم مختلف ومميز وتحب أن تكون أكثر جاذبية في أزيائها لتكمل جمالها في المناسبات، ولقد ارتدت من تصميمات مصممة الأزياء الإماراتية عائشة المهيري بعض الفنانات والمطربات والإعلاميات مثل الفنانة الكويتية أمل العوضي و المطربة عريب والاعلامية المتالقة رهف الطويل والإعلامية الإماراتية حصة الفلاسي.

وقد قدمت مصممة الأزياء الإماراتية عائشة المهيري  الكثير من المجموعات المختلفة من التصميمات في عالم الموضة وكانت أول مجموعة وأشهرها هي المجموعة الماسية، وبعد ذلك مجموعة الحلم الابيض و المجموعة الفضائية ومجموعة حريم السلطان ثم مجموعة خليجنا واحد ومجموعة فساتين الزفاف المستوحاة من العصور الأوربية القديمة، والمجموعة الفرعونية التي اسمتها  كيلوباترا وكانت هذه من أحب المجموعات إلى عائشة المهيري حيث تقول إنها شعرت بجمال المرأة وحسن وجاذبية، وتميزت هذه المجموعة بالقصات المختلفة والإكسسوارات الفرعونية وكما دمجت عائشة معها بعض الأفكار الخليجية كي تعطي لها لمسات ابداعية في التميز، اما عن فساتين الزفاف فقد أخذت الطابع الأوروبي في الرقي وزينتها باكسسورات من العصور.

نصائح عائشة المهيري في مجال تصميم الأزياء

تقول مصممة الأزياء الإماراتية عائشة المهيري:

“إن عالم التصميم والموضة مليء بالإبداعات وأن الكثير من مصممات الأزياء قد ذاع صيتهم مؤخراً وأبهرن العالم بإبداعهم، فيجب عليهن أن يتمسكن بالأزياء التراثية العربية واعتبارها منهل الإبداع في تصميم الأزياء، وأن يتابعن خطوط الموضة ويأخدن منها ما يناسب عاداتنا وتقاليدنا في الحشمة، وعن طموحات مصممة الأزياء الإماراتية عائشة المهيري الشخصية أن تستمر دائماً في تقديم كل ما هو حديث ومميز في مجال تصميم الأزياء، وتقديم التصاميم بأفكار إبداعية متجددة، وأنّ تلف العالم وتكون لها بصمة خاصة بها في عالم الأزياء يتبعها الأجيال القادمة من مصممي الأزياء وأن تكون علامتها التجارية عالمية وتتواجد في جميع المراكز التجارية العالمية” 

أشهر مصمم أزياء عربي

هناك العديد من مصممين الأزياء العرب الذين ابدعوا في تصميماتهم ووصلوا إلى العالمية وأصبحوا نجوم في عالم الأزياء والموضة ومنهم ما يلي:

  • إيلي صعب: بدأ إيلي صعب رحلته وهو بعمر ال١٨ عاماً فقط وكان ذلك عام ١٩٨٢ ورغم حداثة سنه إلا أنه استطاع شق طريقه إلى النجومية، وبعد أن اجتهد داوم على العمل والإبداع افتتح متجره الخاص في العاصمة اللبنانية بيروت، وكان لا يكل ولا يمل من العمل الدؤوب استطاع أن يثبت موهبته الفذة وتجاوزت حدود لبنان لتصل إلى العالم بأكمله، وبعد أن أبهر العالم بموهبته تم دعوته إلى باريس لعرض موهبته في قسم الأزياء المبتدعة في مؤسسة Chambre Syndicale، والتي أصبح لاحقاً عضواً فيها في عام 2006 كما قام هذا المصمم المبدع بعرض موهبته في أسابيع الموضة حول العالم، وقد تجاوز إيلي صعب صناعة الموضة وتصميم الأزياء إلى إطلاق مجموعته من عطور إيلي صعب.
  • زهير مراد: أطلق دار الأزياء الأولى له في  بيروت في عام 1997، و بدأت شهرته العالمية عندما قام بعرض إحدى مجموعاته في أسبوع الموضة في باريس، صمم زهير مراد الأزياء لعدة فناناتٍ عالميات مثل ميلا كونيس، وسيلين ديون وهايدي كلوم وجيسيكا بيل وفايث هيل، كما أطلق الفنان المبدع ماركة خاصة به للأزياء الجاهزة.

 * رامي العلي: هو مصمم أزياء سوري الجنسية وقد أطلق مجموعة من تصميمات ربيع وصيف 2009 في روما في أسبوع الموضة الذي قام برعاية مؤسسة Alta Roma، ومن هنا انطلق إلى العالمية، وقد قام بتصميم الأزياء لعدة فنانات عالميات مثل المغنية بيونسيه، وجينيفر لوبيز.

  • أروى البنوي: هي أكثر مصممة أزياء سعودية تبقى تصميماتها رائجة دائماً، وتتميز تصاميم أروى البنوي بأنها تصاميم عصرية ومتّسمة بطابعها المريح، كما أنّها عابرة هذه المصمّمة تطلق تصاميم تثني على قوّة المرأة في المجتمع، سواء بقصّات التصاميم أو العبارات المشجّعة التي تزيّنها.
  • رزان العزوني: هي  صاحبة العلامة التجارية Razan Alazzouni، وهي من مصممات الأزياء المميزة والتي تقدم تصاميم مختلفة من فساتين وبلوزات وقمصان وتنانير وغيرها  من التصاميم التي تحمل اسم علامتها التجارية، وتكون تلك التصاميم منمّقة وبها من التطريزات الملفتة.

اقرأ أيضا: مبادئ وأسس تصميم الأزياء

اترك تعليقا