تمارين التأمل وكيفية ممارستها بالشكل الصحيح

هل ترغب بتعلم تمارين التأمل وكيفية ممارستها للتخلص من الضغوطات النفسية والذهنية والشعور بالاسترخاء؟ تعرف على كيفية التأمل للمبتدئين وكيف ترتقي بحواسك لترى ما هو غير ملموس وتصل لمرحلة السلام الروحي.

تمارين التأمل

تمارين التأمل

لا شك بأن ممارسة تمارين التأمل تمنحك الكثير من الفوائد الذهنية والجسدية، فهي تساهم في التخلص من الضغوطات والقلق والاكتئاب، وتمنحك القوة والسعادة والقدرة على التحكم بحياتك بشكل أكبر.

لكنها ليست بتلك البساطة، فهي تتطلب منك تطوير حواسك الفيزيائية (المادية) لترتقي بها وتصل إلى مرحلة سامية تمكنك من الشعور والإحساس بالأشياء الغير ملموسة (الغير مادية)، وهو كما يطلق عليه في الإسلام “البصيرة”.

والبصيرة هي رؤية الأمور على حقيقتها دون تزييف، والادراك التام الحاصل في القلب، وهي مرحلة متقدمة من التأمل ولا يصل إليها إلا قلة قليلة من الناس. وهذا التطور له منهاجان:

  • المنهج الأول يعتمد على تمارين التأمل واليوجا والتي تعتمد بشكل كامل على مخيلة الإنسان وتغرقه بالأوهام، وهي منهج شيطاني يقع فيه الغالبية دون إدراك. يمكنك التعرف على حقيقة اليوجا في موضوعنا السابق أنواع التأمل.
  • المنهج الثاني هو منهج علمي روحاني اتبعه الأنبياء والرسل في مسيرتهم، ويسمى أيضاً بالخشوع. وقد أمرنا الله تعالى بالخشوع الذي يفوق التأمل بمراحل كثيرة، فهو عملية تأمل يرافقها التفكير والتدبر وتذكر الآخرة ونسيان الدنيا، مما يجعل الإنسان يتخلص من هموم الدنيا ويتسامح ويعفو ويشعر بالقوة والسعادة ويتخلص من القلق والكآبة لأنه يدرك تماماً أنه يعيش مع الله.

فالتأمل في الإسلام وفي الأديان جميعاً هو عملية إعادة برمجة لحياة وعادات الإنسان، وتغيير شامل للعقلية المريضة التي تشبع بها الإنسان منذ صغره من المجتمع المحيط به، أي أن التأمل يعيد بناء عقلك على الحب والرحمة والإخلاص وحب الخير.

كيفية ممارسة التأمل حسب خبراء الطاقة النفسية

  • اجلس بوضعية مريحة سواء على الكرسي أو على الأرض.
  • ركز على التنفس بحيث تشعر بدخول وخروج الهواء من وإلى الرئتين.
  • بمجرد أن ينصب تركيزك بشكل كامل على التنفس، ابدأ بتوسيع نطاق تركيزك لتشعر بالأصوات والأحاسيس والأفكار.
  • احتضن أفكارك وفكر بها كلِّ على حدة دون أن تحكم عليها بأن فكرة جيدة أو سيئة.
  • إذا بدأ عقلك بالاضطراب وبدأت تتضايق من الأفكار التي تراودك، أعد تركيزك إلى التنفس ومن ثم أعد توسيع نطاق تركيزك من جديد.
  • وكلما مارست التأمل أكثر وأكثر، كلما حصلت على الفائدة بشكل أكبر، وعادة ما يحتاج الشخص من 20 إلى 30 دقيقة للدخول في حال الاستقرار العقلي.

إن تمارين التأمل حسب خبراء الطاقة النفسية ما هي إلا أكذوبة وهروب من الواقع، فأنت تحاول الشعور بالاسترخاء وتجاهل الأفكار المؤذية، ولكنك ستعود إلى نمط حياتك المعتاد بمجرد إنهاء التمارين وتضطر لمواجهة جميع مشاكلك دون أي تغيير، بينما ستكون أكثر إيماناً ويقيناً بحكمة الله تعالى وتدبيره لأمور الدنيا عندما تمارس التأمل المقترن بالخشوع وتصل لمرحلة السلام الروحي وتشعر بأن الدنيا بكل محاسنها ومساوئها لا تساوي شيئاً مقارنة بنعيم الآخرة.

اترك تعليقا