أكثر من 10 علامات لطلب التزاوج عند القطط

تختلف علامات طلب التزاوج عند القطط باختلاف النوع، ولكنها تنبأ في كل الأحوال بنضوج القطط جنسيًّا وضرورة حدوث التزاوج، إذ يحدث النضوج الجنسي لدى القطط عند بلوغ سن معين يبدأ من 6 إلى 12 شهر. لذا إذا كنت من المهتمين بمعرفة رغبات حيوانك الأليف وكيفية التعامل معاها، تابع السطور التالية بإمعان.

علامات طلب التزاوج عند القطط  الذكور

تتمثل علامات طلب التزاوج عند القطط الذكور في النقاط التالية:

علامات طلب التزاوج عند القطط

  • التصرفات العدوانية وسلوكه تجاه القطط من نفس نوعه.
  • رش البول بجميع أنحاء المنزل، لإظهار السيادة ولجذب القطة الأنثى للتزاوج.
  • انعدام الشهية أو انخفاضها تجاه الطعام.
  • شم أثاث المنزل والقطط الأخرى، لإيجاد فيرمونات الإناث.
  • تعمد قضاء الحاجة في المكان غير المخصص لذلك.
  • محاولة الهرب من المنزل، للعثور على قطة للتزاوج.
  • إصدار أصوات مواء مرتفعة وبشكل متكرر.

اقرأ أيضاً: كم مدة حمل القطط اللازمة؟ وهل تختلف من نوع قطط لآخر؟

علامات طلب التزاوج عند القطط  الإناث

تأتي الدورة الشهرية للقطط الإناث كل 2 إلى 3 أسبوع، ويستغرقوا حوالي أسبوع في طلب التزاوج وإظهار علاماته، والتي تتمثل في النقاط الآتية:

  • الاحتكاك بالمربي أو بقطع الأثاث.
  • التدحرج على الأرضية.
  • خروج أصوات مواء مرتفعة بشكل متكرر، وكأنها تستدعي القط للتزاوج.
  • انخفاض الشهية تجاه الطعام والشراب.
  • البقاء في وضع التزاوج وإن لم يتواجد قط ذكر.
  • كثرة التبول.
  • لعق الجهاز التناسلي بصورة مفرطة وزائدة عن الحد.
  • تصبح القطة عاطفية وحنونة بصورة أكبر من المعتاد.
  • تضخم المنطقة التناسلية وتبللها بالإفرازات.

مدة طلب التزاوج عند القطط

تكون متوسط مدة طلب التزاوج عند القطط  7 أيام، ومن الممكن أن تتراوح من 2 إلى 19 يوم، وقد تتكرر تلك الدورة كل 14إلى 21 يوم، وبمجرد حدوث التزاوج والإباضة تختفي علامات طلب التزاوج عند القطط في خلال يوم ليومين.

كيفية التعامل مع القطط في موسم التزاوج

تسبب رغبة القطط في التزاوج في إثارة القلق عند مالكيها. لذا ينصح باتباع مجموعة من النصائح المهمة لتهدئة القطط والتقليل من تمردها خلال موسم التزاوج. وذلك باتباع النقاط التالية:

مداعبة القطة

الحرص على مداعبة القط بصورة إضافية، وتنظيف وتسريح شعره بالفرشاة، إذ يتسبب إحساس القط بالاهتمام الزائد في تهدئته وانخفاض مستويات التوتر لديه. كذلك عليك مراعاة منح القط متنفس، إذ تفضل القطط في تلك الفترة الانفراد بنفسها بعيدًا عن الأخرين، لتجنب سرعة الانفعال والتصرف بعدوانية.

اللعب معها

الالتزام بتخصيص وقت إضافي من أجل العب مع القط، لاسيما الألعاب المعتمدة على الصيد، إذ يتسبب إثارة غريزة الصيد لديه في انشغاله عن غريزة التزاوج والتكاثر.

تأمين المنزل

الحرص على تأمين المنزل بالكامل، عن طريق إغلاق الأبواب والنوافذ، حيث تميل القطط في تلك الفترة إلى الهروب للخارج، للقدرة على التزاوج في الخارج مع القطط الأخرى. كما يجب الحرص على عزل القطط، لتجنب رؤيتهم للقطط من النوع الأخر.

العلاج بالأعشاب

يجب مراعاة استعمال العلاجات العشبية، على سبيل المثال استعمال أعشاب النعناع البري، كمسكن ومهدئ للقط ولكن بدون إفراط.

تشغيل موسيقى خاصة

الحرص على تشغيل الموسيقى لتهدئة القطط، على سبيل المثال الموسيقى الكلاسيكية، وموسيقى الجاز. إذ من الممكن أن تساعد تلك الخطوة في استرخاء القطط والتقليل من أصوات المواء المرتفعة لديها.

تنظيف صندوق القمامة

مراعاة تنظيف صندوق الفضلات الخاص بالقطط، والحفاظ عليه خالٍ من الفضلات والبول بصفة مستمرة، حيث يجب تعويد القط على الرمل وتشجيعه عليه لإفراغ علامات التزاوج به، بدلًا من قضائها وإفراغها عبر قطع الأثاث أو السجاد.

التحلي بالصبر

الحرص على التحلي بالصبر قدر الإمكان، فمن الممكن أن يمر القط في تلك الفترة بالتوتر والعدوانية والصخب، وعند التحلي بقليل من الهدوء والصبر، سيساعد ذلك في تجنب استمرار المواء المرتفع والانفعال لديه. كذلك يجب مراعاة وضع أقمشة مريحة ودافئة ليجلس القط عليها، إذ تعمل تلك الخطوة على زيادة هدوئه والتقليل من استثارته بفعالية.

زيارة الطبيب

في حالة لم تجدي الخطوات السابقة نفعًا مع القطط، ينصح بضرورة التوجه إلى الطبيب البيطري، إذ يوجد نوع معين من العلاجات الدوائية المصنوع خصيصًا لتهدئة القطط خلال موسم التزاوج، ومع ذلك لا يمكن الاعتماد عليه بدون استشارة الطبيب.

بمجرد ظهور علامات طلب التزاوج عند القطط سواء الذكور أم الإناث، فهي تنبأ بدخولهم إلى مرحلة الاستثارة وضرورة حدوث عملية التزاوج، لذا يرجى معرفة كيفية التعامل مع تلك العلامات بشكل صحيح، للتمكن من تخطي تلك الفترة بأمان سواء للقطط أم لمربيهم.

اترك تعليقا