متى يبلغ القط الذكر؟ هذه وقت وأعراض بلوغه

متى يبلغ القط الذكر؟ هذا السؤال الشائع الذي يكثر الاستفسار عنه بين محبي القطط الذكور الذين يشكلون نسبة كبيرة في جميع أنحاء العالم، بحيث يفضلون تربيتهم على تربية القطط الإناث، تجنباً للحمل والولادة، وانتشار القطط الصغيرة في المنزل. مع درايتهم الكاملة بأن طبيعتها ككل المخلوقات تتطور وتمر بعدة مراحل لتصل إلى مرحلة النضج الكامل. وخصوصاً النضج الجنسي الذي سنتحدث عنه في مقالنا اليوم. كما سنتطرق إلى العمر الذي يصبح فيه القط قادراً على التزاوج.

متى يبلغ القط الذكر؟

متى يبلغ القط الذكر

يبلغ القط الذكر وتصبح ذكوره نشطة جنسياً عندما يكتمل نمو الخصيتين وتبدأ في إنتاج الحيوانات المنوية والتستوستيرون حيث في هذه المرحلة ستبدأ في ملاحظة التغييرات الجسدية والسلوكية التي تظهر على القط وذلك في عمر بين 4 إلى 6 أشهر. لكن على الأغلب تكون أقرب إلى 6 أشهر.

لكن يجب التنويه أنه على الرغم من أن القطط نشطة من الناحية الجنسية. إلا أنها قد لا تصل إلى مرحلة النضج الجنسي الكامل. يعني أنها لا تصبح قادرة على إحداث حالة حمل لدى الإناث حتى وقت يتراوح بين 6 إلى 12 شهر. لذا من الممكن أن يصبح قطك البالغ من العمر 6 أشهر أباً صغيراً بالفعل.

ففي هذه الحالة إذا كنا نريد تحديد السن الذي نسميه سن البلوغ عند ذكور القطط نقول بأنه يحدث البلوغ عند ذكور القطط المنزلية بين 6 و 12 شهراً. لكن بالضبط بشكل أكثر تحديداً بين 6 و10 أشهر. على الرغم من وجود اختلافات في سن البلوغ بين ذكر وآخر، وبين سلالة وأخرى.

بلوغ القط حسب سلالته

يبلغ القط الذكر بشكل متأخر نسبياً عن الأنثى. كما يختلف سن البلوغ الذي يصبح فيه القط ناضجاً جنسياً، وقادراً على التكاثر حسب سلالته، والمناخ الذي يعيش فيه حيث أنه كلما زاد نقاء السلالة، كلما تأخر سن البلوغ لديه. لذلك نلاحظ أن الذكور الطويلة الشعر تبلغ في سن متأخرة، أي بعد إكمالها سنة كاملة، وهناك بعض الحالات الاستثنائية لكنها غير قابلة للتعميم. فمثلاً القط المنزلي، أو السلالات الشرقية مثل السيامي فتبلغ في سن 6 أشهر، أما ماين كون، وشارتروه، يبلغ في الثانية من العمر.

أما عند قط الغابة النرويجي، يستمر النمو حتى عمر 20 شهر، كما هو الحال بالنسبة للسلالات الأخرى كالشيرازي حيث تصل قطط الشيرازي إلى سن البلوغ بوقت متأخر أكثر قليلاً، على عكس سلالات القطط الأخرى، حيث تبدأ مرحلة البلوغ عندها عندما تصل من  15 إلى 18 شهر، وتصبح ناضجة تماماً في السنتين، ولا تواجه أي دورة حرارة.

أعراض بلوغ القط الذكر

  • العصبية الزائدة، والانفعال.
  • القلق المتواصل وكثرة الحركة داخل المنزل، حيث يبدأ في المواء و المشي من مكان لآخر.
  • قلة الشهية، مما يجعلها مشكلة مزعجة، لأنها تشعرك بأنه يعاني بشدة خلال هذه الفترة.
  • التفكير في الهرب خارج المنزل من أجل إيجاد شريكة للتزاوج معها.
  • زيادة نشاط القط الذكر على غير عادته.
  • زيادة رغبته في المداعبة، واللعب سواء مع أفراد المنزل، أو مع الأشياء من أجل تفريغ طاقته.
  • كثرة مواء القط خلال فترة الشبق وزيادة هرموناته الجنسية.
  • القيام بالتدحرج باستمرار على الأرض.
  • فرض نفوذه في منطقة معينة من خلال خدش بعض الأشياء الموجودة في محيط المكان الموجودة فيه.

اقرأ أيضاً: 6 طرق فعالة لتهدئة القطط في موسم التزاوج

التغييرات الجسدية عند بلوغ القط الذكر

عند وصول ذكر القط لسن البلوغ تظهر عليه تغييرات جسدية متوافقة مع التغييرات السلوكية ومنها:

  • ظهور علامات تدل على خشونة القط، كزيادة في الحجم من حيث الطول والوزن، حتى يتبنى ويصبح قادراً على القيام بعملية التزاوج.
  • كثرة التبول، ورش البول ذو الرائحة الكريهة في كل أرجاء المنزل، لأنه يحتوي على هرمون التستوستيرون، ويستخدمه داخل المنزل وخارجه لإرسال رسالة إلى القطط الأخرى بأن هذه المنطقة هي أراضيها.
  • امتلاك ذكر القطط كتلة عضلية كبيرة في جسمه، وتكوّن على شكل طبقات سميكة من اللحم على وجنتيه لحمايته عند التشاجر مع ذكور آخرين من أجل الإناث.
  • ظهور شعر في المنطقة التناسلية للذكر.
  • كبر حجم الخصيتين عند الذكر بفضل هرمون التوستيرون.
  • كبر حجم القضيب ليكون جاهز لموسم التزاوج.
  • ميل القط الذكر الناضج جنسياً إلى الدخول في الكثير من المعارك مع قطط ذكور أخرى، حيث يكون سبب القتال هو الأراضي والإناث المتوفرة في المنطقة.

متى يبلغ القط الذكر؟ هذا السؤال الذي يحاول الكثيرين من مربي القطط والأشخاص الشغوفين بعالم القطط الحصول على إجابة عنه من خلال البحث على الانترنت في عدة مواقع. لذلك نتمنى أن يكون موقعنا أحد المواقع المقصودة لمعرفة إجابة هذا السؤال، والحصول على معلومة صحيحة وجديدة.

اترك تعليقا