متى تفتح القطط عيونها وهل هي تولد عمياء حقاً؟

متى تفتح القطط عيونها؟ هو سؤالٌ يطرح بكثرة في الأوساط المهتمة بتربية القطط الأليفة ورعايتها. فقد أصبحت هذه العادة منتشرة ولا يكاد يوجد منزل واحد من دون حيوان أليف يعيش داخله. ولهذا يسعى المربيون إلى معرفة كل صغيرة وكبيرة حول تصرفات قططهم الأليفة لضمان سلامتهم وتحسين العلاقة الودية بينهم. إن كنت من بين هؤلاء وتريد الحصول على إجابة لسؤالنا لليوم “متى تفتح القطط عيونها” تابع قراءة المقال.

متى تفتح القطط عيونها للمرة الأولى؟

من المعروف بأن القطط حديثة الولادة حساسة بشدة للضوء وهذا يعود لفيزيولوجية أعينهم المميزة التي لا تكون متطورة بالكامل بعد الولادة. فهي تحتاج إلى بضعة أيام أخرى لتصبح قادرة على أداء وظيفتها الأساسية المتمثلة في الرؤية. إذن فالقطط الصغيرة تكون عمياء وصماء في المرحلة الأولى من حياتها، إذ أنها لا تبصر ولا تسمع وحتى أن جفونها تبقى مغلقة بإحكام لمدة لا بأس بها يمكن أن تفوق الأسبوع حيث أن معظم الهرر الصغيرة تفعل ذلك خلال الأيام السبعة وحتى العشرة الأولى من حياتها، عن طريق اتساع عيونها تدريجياً إلى غاية انفتاحها تماماً بحلول الأسبوع الثالث أو الرابع من حياتها.

بالنظر إلى اختلاف القطط من الناحية الجينية، يمكن أن تقل المدة المستغرقة لكي تفتح عيونها أو تزيد بيوم أو يومين. بينما يمكن أن يفتح البعض الآخر عين واحدة قبل الأخرى. وهنا على مربي القطط الصغيرة أن يحذر من القيام بعمل بطولي ومحاولة فتح عيني القطة بالقوة، هذا يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة تصيب القطة كالالتهاب وفقدان البصر بصفة دائمة. لهذا إن كنت تود الأفضل لصغيرتك ذات الفراء الجميل، قم فقط بتركها إلى جانب والدتها فهي أعلم بطريقة التعامل معها ويفضل أن تضعها بمكان مظلم أو خافت الإضاءة لكيلا لا تضر بصرها الضعيف. ولا يغرك ضعفها في البداية لأن صديقك الصغير هذا سيمتلك بصراً حاداً أقوى من الذي تملكه بستة مرات في غضون أسابيع قليلة.

اقرأ أيضاً: كيفية التعامل مع القطط الخائفة وهل يمكن التخفيف من قلقها؟

متى تفتح القطط عيونها وتتمكن من الرؤية؟

متى تفتح القطط عيونها

هل تعلم أن عيون قطتك تستمر في التطور بعد الولادة وحتى عندما تفتح عيونها في البداية. أي أن القطط كائنات عمياء وظيفياً خلال أول خمسة عشر يوماً من حياتها. ففي البداية ستلاحظ أن عيون قطتك مغلقة بالكامل وبعدها تفتح بشكل طفيف وحينها سترى اللون الأزرق الذي يلون عينيها. يمكن أن يكون اللون معتم ومائل للسواد ولكن كلما زالت هذه العتمة ازدادت حدة رؤية القطة شيئاً فشيئاً.

في المرحلة التطورية الثانية للقطط، والتي تكون بعد فتح القطط لعيونها تبقى حواس قطتك ضعيفة نوعاً ما مما يستدعي حماية إضافية ل 15 يوم آخر من الأضواء الساطعة والأصوات الصاخبة. ولهذا السبب نرى أنه من الواجب ألا نبعد القطط عن أمهاتها خلال هذه الفترة الحساسة التي يمكن حصرها في الواقع بين شهر وستة أسابيع. فبعد مرور هذه المدة الطويلة نسبياً. ستكون القطط قادرة على الرؤية بوضوح تام لكي يبدأ الصغير المشاغب بإيقاظك ليلاً والمطالبة بالطعام أو بعض المداعبة واللعب المرح.

ما الذي يجب عليك فعله إذا تأخرت بفتح عيونها

إذن كما أشرنا أعلاه، ستتمكن القطط الصغيرة من فتح عيونها خلال أسبوعين على الأكثر منذ ولادتها. لكن إن لاحظت غير ذلك لدى قطك الذي لم يفتحها حتى بعد مرور هذه المدة. ستتساءل حتماً عن السبب وتبدأ في القلق، لكن لا تفكر كثيراً لأن هذا طبيعي إذ أن المدة التي ذكرناها تقديرية للمعدل الذي تمت دراسته. لكن مع ذلك إليك بعض النصائح التي يجب عليك العمل بها في حالة حصول تأخر ملحوظ:

  • في حالة فتح القطة لعين واحدة فقط عليك تفقد العين المغلقة والتحقق من عدم وجود أي قيح أصفر. في حالة غيابه فقطتك بخير وستفتح عينها خلال فترة قصيرة مقبلة فقط قم بمسح العين برفق ولطف باستعمال كرة قطن معقمة ومبللة بالماء الدافئ من أجل إزالة أي شوائب لزجة تمنع القطة من تحريك جفنها وفتح عينها. أما في الحالة المعاكسة فيجب عليك أخذ القطة إلى طبيب بيطري.
  • في حالة عدم فتح القطة لكلتا عينيها بمرور الأيام وحتى تجاوز اليوم 15 أنصحك بأخذ القطة مباشرة إلى الطبيب البيطري ليشخص حالتها. وكتذكير مهم، لا تقم أبداً ومهما حصل بمحاولة فتح عينيها بنفسك لأن هذا سيضرها بشدة.

وفي الختام، يمكننا القول أن القطط حيوانات أليفة حساسة للغاية خلال الأسابيع الأولى من حياتها. يجب على مربيها أن يراعي ضعفها الوظيفي هذا بلطف وحنان. فحين تفتح القطط عيونها، يصبح كل شيء مميز وتتحسن الأمور إلى الأفضل.

اترك تعليقا