كيفية التعامل مع القطط الخائفة وهل يمكن التخفيف من قلقها؟

كيفية التعامل مع القطط الخائفة؟ يستحوذ هذا السؤال على اهتمام المبتدئين في مجال تربية الحيوانات الأليفة الذين كثيراً ما يعانون عندما يقررون استضافة القطط في منازلهم، لأنهم لا يعرفون الطرق الصحيحة للتعامل معها في حال كانت خائفة أو قلقة ومتوترة، لذلك سوف نسهل عليك هذا الموضوع من خلال مقالنا الذي سوف نرشدك فيه إلى كيفية التعامل مع القطط الخائفة وتهدئتها.

كيفية التعامل مع القطط الخائفة بالخطوات

من الممكن أن تخاف القطط من الكثير من الأشياء المختلفة وبالنسبة للعديد من مالكي القطط المبتدئين، إن العثور على سبب المشكلة ومعرفة ما يجب القيام به، يمكن أن يمثل تحدياً كبيراً لهم. لذلك إذا كنت مبتدئ في تربية القطط. فلا تقلق إذا أحسست بأن قطتك خائفة، لأن الأطباء البيطريين قاموا بتجميع بعض النصائح لاطلاعك على كيفية التعامل مع القطط الخائفة، بالإضافة إلى نصائح حول كيفية مساعدتها، إليك أبرز هذه النصائح:

إعطاء قطتك مكان خاص بها

كيفية التعامل مع القطط الخائفة

من أهم الأشياء بالنسبة للعديد من القطط هو منحهم مساحة ومكان خاص بهم، حيث يمكنهم الاختباء عندما يكونون خائفين. فلماذا لا نجعل لهم مكاناً خاصاً بهم كالوكر إذا كانوا يحبون الاختباء تحت الأثاث أو خلفه؟، أو فكر في صنع سرير مريح لهم فوق خزانة الملابس، أو ضع لهم أرفف للجلوس عليها إذا كانوا يفضلون أن تكون مرتفعة.

تجنب الأشياء التي تخيف قطتك

إذا كان من الممكن تجنب أو تقليل سبب خوفهم، فغالباً ما يساعد ذلك على منع تفاقم مخاوفهم، فإذا كانت قطتك تخشى شيئاً ما تصادفه أثناء تواجدها بالخارج. فقد يكون من الأفضل ابقائها في الداخل لفترة من اليوم. قد يكونون أكثر سعادة بالبقاء في المنزل طوال الوقت، خاصة إذا كان هذا يعني أنه يمكنك إبعادهم عن كل ما يخيفهم.

اقرأ أيضاً: سبب لعق القطط للإنسان ..حقائق مدهشة تشرح تصرفات قطك الأليف

منحهم مساحة خاصة بهم

ترغب بعض القطط في القدوم إليك عندما تكون خائفة لترتاح، بينما يرغب البعض الآخر في الاختباء أو تركهم بمفردهم، لذلك يفضل احترام خصوصية قطتك وعدم إجبارها على شيء لا تريده.

إغلاق الستائر وتشغيل التلفزيون أو الموسيقى

تتميز القطط بحاسة سمع قوية جداً. لذلك من الممكن أن تجدها بحالة توتر شديد في حال حدوث أشياء غريبة في الخارج مثل العواصف، والألعاب النارية. فإذا لاحظت أن قطتك تبدو قلقة أغلق الستائر، وشغل موسيقا هادئة حتى تتمكن من الاسترخاء في مكان آمن ومريح، خاصةً إذا كانت قطتك تخاف من الأشياء التي لا يمكنك التحكم بها أو التقليل من ضوضائها كالألعاب النارية.

الحفاظ على هدؤك

القطط غالباً ستلتقط شعورك إذا كنت خائفاً أو متوتراً. لذا فإنه من المهم أن تحافظ على هدوئك. إذا كانت تظهر عليهم علامات التوتر، فإن بقائك هادئاً يساعدهم على الشعور براحة أكبر.

الالتزام بالروتين

معظم القطط تحب الالتزام بالروتين، لأنه يعني أنها تستطيع التنبؤ بما ستفعله كل يوم. أطعم قطتك ودعها تخرج كل يوم في نفس الوقت. يمكنك أيضاً تخصيص بعض الوقت الخاص للاستمتاع باللعب مع قطتك بشكل يومي.

التقليل من إدخال الأشياء الجديدة إلى حياة قطتك

القطط غالباً تخاف التغيير، خاصةً إذا لم تكن مستعدة لذلك ووجدت شيء جديد لا تألفه في منزلها الذي لا تستطيع الخروج منه. إذا كنت بصدد إجراء أي تغييرات على منزلك. فحاول القيام به بشكل تدريجي إن أمكن. تأكد دائماً من أن قطتك تملك مكاناً تستطيع الذهاب إليه في حال أرادت الابتعاد عن الأشياء الجديدة.

كذلك تحب القطط أيضاً استكشاف الأشياء من خلال التمعن في النظر إليها أو شمها. لذا حاول منحها بعض الوقت لتتعرف على الأشياء الجديدة سواء كانت روائح أو مشاهد أو أصوات بطريقة آمنة لتتعود عليها.

الاحتفاظ بصندق فضلات داخل المنزل

إذا شعرت قطتك بالخوف من شيء ما بالخارج، فقد لا ترغب في الذهاب إلى المرحاض في الهواء الطلق، لذا تأكد من وجود صندوقين للفضلات على الأقل في أماكن مختلفة في المنزل لاستخدامها إذا شعرت بالحاجة لذلك.

تجريب الفرمونات

إذا كانت القطة قلقة وتعاني من الذعر والخوف. ما عليك إلا تجريب أحد الفرمونات الفعالة فهي تعمل على مساعدة قطتك على الشعور بالاسترخاء والهدوء وتنتظم هرموناتها أيضاً.

تزويد قطتك بشريحة رقيقة

إذا كانت قطتك خائفة فقد تصاب بالذعر وتهرب وتضيع، أما إذا كانت مزودة بشريحة رقيقة وكانت بياناتك محدثة باستمرار، فلديك فرصة أفضل لإيجادها إذا لم تتمكن القطة من العثور على طريق العودة إلى المنزل. سوف يقوم الأطباء البيطريون ومراكز الإنقاذ بفحص رقاقة قطتك الصغيرة وسيكونون قادرين على الاتصال بك إذا تم إحضار قطتك إليهم.

الاتصال بالطبيب البيطري وأخصائي السلوك المعتمد

يفضل الاتصال بالطبيب البيطري في أسرع وقت ممكن إذا كانت قطتك تشعر بالقلق أو الخوف، فقد تميل المخاوف إلى التفاقم مع مرور الوقت. هذا ليس فقط أمراً مزعجاً لقطتك، ولكن سلوكها غالباً ما يصبح أكثر تطرفاً.

وفي الختام نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي قدمنا فيه شرح مفصل عن كيفية التعامل مع القطط الخائفة، ومعظم هذه المخاوف تعتبر مشكلة سلوكية. لذلك ينصح دائماً باستشارة الطبيب البيطري إذا تفاقم الموضوع  وخرج عن سيطرتك. عزيزي القارئ لا تتردد في التعليق لنا إذا راودك أي استفسار حول هذا الموضوع وسنجيبك خلال وقت قصير.

 

اترك تعليقا