أنشطة ترفيهية للطلاب بغاية المتعة والتسلية

أنشطة ترفيهية للطلاب متعددة ومليئة بالطاقة والحيوية التي تناسب طاقتهم الداخلية. فهي تساهم في تكوين شخصية الطالب وبناء مستقبله، وذلك لما تنمي فيه مهارات عدّة كالذكاء والإبداع، بالإضافة إلى تنمية وتطوير قدرات الطلاب العلمية والمعرفية والتطبيقية. كما أنها تساعد الطالب أيضاً على معرفة مهاراته الإبداعية الخاصة وتوقظ مواهبه المدفونة.


وفي هذا المقال سنذكر أهم وأبرز تلك الأنشطة والتي تعود على الطالب بالنفع والمتعة معاً.

أهم أنشطة ترفيهية للطلاب

القراءة والمنافسة بشغف

أنشطة ترفيهية للطلاب

لكل مدرسة مكتبة خاصة بها، حيث تحتوي على مجموعة كتب علمية وأدبية وعالمية وطبية وغيرها.
فاختلاف المجالات الموجودة وإطلاع الطالب عليها تفتح له آفاق تفكيرية واسعة وعميقة تجعله يدرك العالم الذي يعيش به سواء ضمن مكانه أم خارجه.
كما أنَّ نشاط المكتبة له دور مهم وأساسي في تعزيز شغف القراءة وحب الاستطلاع والاكتشاف في نفس الطالب، وتزيد من وعيه وثقافته، ولأجل زيادة الحماس أكثر، يمكن القيام أيضاً بنشاط مسابقة القراءة بين الطلاب، مما يولّد عندهم روح المنافسة ويجعلهم يكتشفون أشياء مفيدة وممتعة مع بعضهم البعض. بالإضافة إلى جعل الطلاب يدركون أهمية التعاون وهالة الحب والانسجام بين أفراد مجموعتهم أو صفهم.
فالمكتبة المدرسية لا تقتصر أهميتها فقط على الطلاب، بل على المعلمين أيضاً، لما تعطيهم مجال لتوفير أساليب تعليم حديثة وممتعة وفي ذات الوقت نقل المعلومات الصحيحة لذهن الطالب وقد تعطيهم مجال لكيفية التعامل مع الحياة العملية مستقبلاً.

اقرأ أيضاً: أفكار مسابقات مدرسية وألعاب إبداعية وثقافية

الزخرفة الخطية الإبداعية

في البداية، يُقدّم للطالب كراسات، وهي تساعد على معرفة كيفية تعلم الكتابة والرسم بخط النسخ أو خط الرقعة أو أي نوع آخر من الخطوط بحيث يكون جميل وملفت للنظر والأهم من هذا، أن يكون فنياً.
وعلى الطالب أن يخضع للتدريب المستمر، مما يساعد في تحسين خطوط الطلاب في حياتهم العادية، وأيضاً بث روح المنافسة وإقامة مسابقة بين الطلاب لمعرفة المتميزين في الكتابة الخطية، وتكون هذه المسابقة عبارة عن طلب من المعلم للطالب بأن يرسم بأنامله السحرية لوحة فنية إبداعية مكوّنة من عبارة مفيدة ورائعة، والفائز ستُعلّق لوحته على حائط المدرسة.

التعليق الصوتي المميز للطلاب

يمكن الاستفادة من الإذاعة المدرسية باقتناء مجموعة من الطلاب الذين يقومون بفعل عمل صوتي ما، وذلك بعد خضوعهم لتدريبات معينة تقوم على تقديم فقرات قليلة صوتية مختلفة، ولابدَّ أن تكون تحت إشراف أحد المعلمين.
ويترتب على ذلك إلقاء حكمة يومية أو أسبوعية، ويكون الهدف الرئيسي والأساسي منها إعطاء حكمة ذات قيمة أخلاقية أو وجودية تفيد الطلاب والمعلمين، وتشجعهم وتثير نشاطهم وتعطيهم دافعاً للتقدم والدراسة بجدٍّ أكثر، وتنمي الشجاعة بداخل الطالب الملقي وتجعله يعتاد على الوقوف أمام حشد من الطلاب، ولاحقاً حشد هائل وضخم من الناس.
وأيضاً هنالك نشاط رائع في هذا المجال، ألا وهو الغناء، بحيث يقوم طالب أو مجموعة من الطلاب بغناء أناشيد وطنية أو أناشيد هادفة، أو إلقاء الشعر من قبل طالب يهوى عالم الأدب.

إبداعات يدوية ابتكارية

غالباً هذا النوع هو أنشطة لملء وقت الفراغ عند البنات فهو خاص بالفتيات أكثر من كونه محصور بالفتيان، وذلك لأنَّ هذا المجال يطول تعلّم الخياطة والتدريب المنزلي مثلاً، بحيث تقوم المعلمة بإعداد تدريب خاص للطالبات من خلاله تقوم بتعليمهنَّ ماهية الفن والاختراع وابتكار كل ما هو جديد، ومن ثمَّ تسنح لهنَّ المجال لإضفاء إبداعهنَّ المميز والذي يعكس شخصية كل واحدة فيهنَّ.
ومن هذا المجال هنالك أيضاً ما يُعرف بشغل التريكو، وذلك بأن تقوم الطالبة بعمل مقلمة مثلاً تحفظ فيها الأقلام الخاصة بها، أو حقيبة لوضع الكتب، وغيرها من الأشياء الكثيرة المفيدة لهنَّ دراسياً وعملياً.
ويهدف هذا النوع من الأنشطة إلى تعليم الفتيات كيفية الصبر وتطوير مجال الذاكرة عندهنَّ وتعزيز مهارات الفنون التشكيلية الكامنة في أعماقهنَّ.
وفي الناحية الثانية، الفتيان في هذا المجال رغم قلّتهم إلا أنهم مبدعين، حيث يقوم المعلم بتدريبهم على معرفة كيفية الإنتاج، أو الزراعة مثلاً، وهنا يقوم الطالب بإحضار نموذج من البذور بحيث تكون لنباتات مختلفة، ومن بعدها يساعد المعلم في تعليمهم على كيفية إنبات الجذور من البذور. كما يعلمهم أيضاً كيفية طرق الزراعة المتعددة.

رسم لوحات فنية مرهفة الإحساس

أنشطة ترفيهية للطلاب

يعد الرسم والتلوين أحد أهم فنون الإبداع، لما يحمله من طابع جمالي وشاعري، حيث يخضع الطلاب لتدريب مكثف على رسم رسومات مختلفة. بالإضافة إلى تعليمهم كيفية التلوين بعناية مطلقة وتنسيق الألوان مع بعضها البعض.
ويحدث ذلك بعد أن يقدم المعلم في بداية التدريب، كراسات لكل الطلاب، يوجد بها رسومات مختلفة، ويجعل الطالب يقوم بالتلوين المتناسق لها. كما يوجد بها أيضاً أنشطة عدّة للرسم مثلاً كيفية تعلّم الرسم بأشكال فنية مختلفة.
وهنا أيضاً، تعبيراً عن الشكر والامتنان لإبداع الطالب المتميز، توضع لوحته الفنية الإبداعية ضمن حائط المدرسة ويكتب في أسفل اللوحة اسمه وعمره أو بأي مرحلة دراسية يكون فيها، وهذا يحفز أيضاً بقية الطلاب لتقديم إبداعاتهم الفنية.

الإبداع التمثيلي

تعتبر أيضاً من الفنون الإبداعية المميزة، تجعل الطلاب يظهرون جوهرتهم الإبداعية من حب التمثيل وتقليد الآخرين وإيصال مشاعرهم وأفكارهم الذين يعجزون التعبير عنها، وذلك من خلال إقامة مسرحيات هادفة ومميزة على المنصات المسرحية المتواجدة ضمن بناء المدرسي أو مركز ثقافي، بحيث تقوم المدرسة بانتقاء الطلاب المتميزين في هذا المجال وتدريبهم والإشراف عليهم.

المغامرة وحب الاستكشاف

حب الاكتشاف والاستطلاع لا يقتصر فقط على القراءة، بل أيضاً هنالك جانب عملي تطبيقي لإشباع هذه الرغبة الشعورية. فمثلاً الرحلات المدرسية هي جزء مهم جداً ضمن الخطط الدراسية.
بحيث يقوم مجموعة معلمين بتنظيم رحلة ممتعة للطلاب بعد نهاية امتحاناتهم مثلاً للترويج عن أنفسهم، فيأخذونهم إلى معالم تاريخية أو أماكن سياحية لطيفة وممتعة، وبهذه الخطوة يتوسع النطاق المعرفي عند الطالب وينمي مهاراته الاجتماعية ويحسن من نفسيته الإبداعية، وذلك بعد رؤيته عن قرب أكثر للجوانب التاريخية والحضرية والطبيعة الخلابة الموجودة في بلده.
وهذا يعتبر أفضل وأكثر قرباً لروح الطلاب، ستكون من ألطف وأجمل محطات حياتهم، حيث أن الرحلات مرغوب بها من قبل جميع المراحل العمرية، لأنها تكون رحلات ترفيهية وفي ذات الوقت معرفية وعملية.

تمارين اللياقة البدنية الممتعة

تعتبر الأنشطة الرياضية جميلة جداً، وممتعة كثيراً ومفضلة لدى الطلاب فهي تعطيهم ليونة ولياقة بدنية، وتهدف أيضاً إلى تشجيع الطلاب للقيام بممارسة التمارين الرياضية اليومية، وأيضاً تقوم بتشجيعهم على إبراز وإظهار مهارتهم الرياضية والجسدية، حيث أنَّ لكل طالب مهارة رياضية خاصة به تجعله مختلف عن الآخرين حوله.
تقوم المدرسة بتخصيص حصة مميزة وخاصة تمنح الطالب مجالاً لممارسة رياضته الشخصية الخاصة، والمشاركة مع زملائه وأصدقائه لصنع ذكريات لطيفة وخلق الروح الرياضية فيما بينهم.

وأخيراً يمكننا أن نختتم مقالنا بالقول أن هناك الكثير من أنشطة ترفيهية للطلاب تحمل مكانة عالية في نفس الطالب. فهو بحاجة كبيرة لها أكثر من أي شيء آخر، لتوسيع إدراكه وتنمية قدراته ومعارفه حول العالم به، وفي ذات الوقت تحسين نفسيته وتوسيع ثقافته.

اترك تعليقا