كم تستغرق مدة ولادة القطط؟ وهل حقاً تلد على مراحل

مدة ولادة القطط فترة حساسة بالنسبة لمربي القطط، فهم يعتبرون قططهم من أفراد الأسرة، وما يمر عليها يمر عليهم أيضاً. لذلك عند حملها وولادتها تنتاب صاحبها حالة من التوتر والقلق، متعلقة بتوفير الظروف المناسبة التي تحتاجها القطط من أجل تسهيل العملية. لكنه يصاب بتوتر وقلق أكبر عند عدم وجود خبرة سابقة لديه مع ولادة القطط. فالمربي يميل إلى التساؤل عن الكيفية التي تتم بها هذه العملية وإلى متى يمكنه الانتظار حتى يتدخل. كل هذه الأسئلة سنتعرف على إجابتها في مقالنا هذا.

كم تستغرق مدة ولادة القطط؟

مدة ولادة القطط

تستغرق مدة ولادة القطط حسب خبرة مربي القطط بشكل متوسطي حوالي 8 ساعات، نسميها بساعات المخاض، حيث يكون الفاصل بين إنجاب كل مولود وآخر بشكل طبيعي 40 دقيقة من بدء عملية الولادة.

أما من الناحية العلمية، فإن الدراسات والأبحاث التي أجريت على الموعد الذي تستغرقه القطط في الولادة تؤكد أن العملية تستغرق حوالي ست ساعات من لحظات الألم والتقلصات، مع ملاحظة وجود بعض الحالات التي تطول فيها فترة الولادة إلى عدة أيام. لذلك في هذه الحالة لا بد من عرض القطة على طبيب بيطري، ليساعدها على الولادة، قبل تعرضها لمشاكل صحية، فقد تفارق الحياة على أثرها. مع ضرورة التشديد على أن يكون المربي على اطلاع، ومعرفة ودراية بمراحل ولادة القطط بدءاً من مرحلة الاستعداد مروراً بالولادة وانتهاءاً بفصل المشيمة.

اقرأ أيضاً: كم مدة حمل القطط اللازمة؟ وهل تختلف من نوع قطط لآخر؟

مراحل ولادة القطط

تمر القطط بعدة مراحل لتصل إلى مرحلة الولادة النهائية ووضع القطط، وكل مرحلة تستغرق وقت معين وهذه المراحل كالآتي:

الاستعداد للولادة

تبدأ القطة الأم في هذه المرحلة بالاستعداد للولادة بتوفير مكان مناسب حيث تبدأ بالبحث عن مكان لوضع الصغار فيه. تقوم بتجهيزه بنفسها في هذه المرحلة، أو قد تكون على الأغلب جهزته خلال مرحلة الحمل. أما من ناحية  الاستعداد البدني فتبدأ القطط بلعق أعضائها التناسلية والإمتناع عن تناول الطعام وعندها تعرف أن القطة اقتربت ولادتها.

خروج الإفرازات

أول علامة ملحوظة على أن القطة الأم توشك على الولادة، هي بدء الانقباضات في الرحم، ونزول الإفرازات منه، مما يفسح المجال أمام الرحم لخروج الصغار، وتكون هذه قبل الولادة مباشرةً.

المخاض المتقطع

بشكل عام القطط لا يمكن أن تضع صغارها دفعة واحدة وإنما تضعهم على مراحل، بحيث تضع المولود الأول، ثم تأخذ فترة لتستريح فيها. لتعود بعدها لاستكمال المخاض، وولادة ما تبقى من صغار القطط لديها بدفعهم إلى الخارج، وطبعاً هذا الأمر يعتبر من من السلوكيات الطبيعية لدى القطط خلال الولادة ولا يشكل أدنى خطر، وهذه المرحلة تستغرق أكبر وقت في عملية الولادة.

تعسر الولادة

القطة الأم ككل المخلوقات التي تلد، والتي قد تصادفها مشكلات صعبة أثناء هذه المرحلة ناتجة عن انسداد في الرحم، أو إصابتها بقصور عضلي بسبب عدم التناسب بين حجم القطط، وحجم الفتحة المتاحة لخروجهم منها، فينتج عن ذلك ما يسمى بعسر الولادة، مما يؤدي إلى إطالة فترة الولادة.

المخاض

هذه المرحلة هي الأكثر حسماً، حيث تبدأ هذه المرحلة مع ظهور انقباضات ملحوظة في منطقة الرحم، ومن ثم  يتمزق غشاء المولود الصغير ويخرج إلى العالم الخارجي في غضون 5 دقائق للجنين الواحد من بدء المخاض. لذلك كلما كان عدد الأجنة أكثر، كلما طالت مدة الولادة.

فصل المشيمة

القطط مخلوقات نظيفة للغاية، حيث تعمل القطة الأم على تنظيف نفسها عقب كل ولادة، فتبدأ بفصل المشيمة من الرحم، والتخلص من بقايا الحمل خلال 10 دقائق من إنتهاء مرحلة الوضع. لذلك يجب عليك الإنتباه فإذا لم تستطع القطة الأم فعل ذلك يمكنك التدخل ومساعدتها للتأكد من تنظيف جميع المخلفات.

أسباب طول مدة ولادة القطط

إن القطط تشبه الإنسان من حيث مراحل الولادة المتعددة. لذلك قد تصاب بالتعسر وآلام تجعلها غير قادرة على الولادة بشكل طبيعي بدون مساعدة. وهذه الأمور تتعلق بالعمر وعدد مرات الولادة، كالسمنة وغيرها من الأسباب والمسببات التي تؤدي إلى عسر الولادة، ومن علاماتها، مايلي:

  • بقاء القطة حامل لفترة طويلة تصل إلى 70 يوماً.
  • استمرارها في المخاض لمدة تصل نحو يوم كامل دون ولادة.
  • استمرار الانقباضات دون أي ولادة.
  • دخول القطة الأم في فترة الراحة أثناء عملية الولادة لمدة تصل نحو 4 ساعات.
  • وجود إفرازات كريهة الرائحة.
  • شعور القطة الأم بالخمول.
  • التقيؤ المستمر.

مدة ولادة القطط من الفترات التي تثير الشكوك لدى القائمين على رعايتهم، ربما لأنها عملية تتم في الغالب من قبل القطط نفسها كحالة طبيعية. لذلك يجب عليك الاكتفاء بالمراقبة، وعدم التدخل دون وجود أسباب داعية للتدخل وطلب الطبيب البيطري.

 

 

اترك تعليقا