ألوانز
الرئيسية » Life Style » حيوانات أليفة » قطتي لا تموء فما هو الحل؟

قطتي لا تموء فما هو الحل؟

قطتي لا تموء ولا تصدر أصواتاً كباقي القطط. هل هي مريضة أم هذا الموضوع طبيعي؟ كل هذه التساؤلات تخطر في بال بعض مربي القطط وخاصة عندما تصادفهم مثل هذه الحالة. فمن الطبيعي أن يقلقوا لأن القطط حيوانات تتواصل بواسطة المواء وإصدار أصوات ذات دلالة معينة. لمعرفة الأسباب والنتائج وكذلك طرح الحلول المناسبة. فقط تابعوا قراءة المقال.

لماذا قطتي لا تموء؟

قطتي لا تموء

المواء هو اللغة التي تعتمدها القطط للتواصل مع بعضها البعض وكذلك إيصال بعض الرسائل والمشاعر إلى الانسان. قد تلتزم القطط الصمت لبعض الوقت ويمكن أن يدوم ذلك حتى ليوم أو يومين. لكن إن طال الأمر يمكن أن يدل هذا على وجود خلل في صحة القط الصغير خاصةً وإن كان قد توقف عن المواء مؤخراً. وهنا عليك أخذ العلم والتنوير حول الأسباب المحتملة لعدم مواء قطك الأليف لكي تستطيع التفريق بين ما هو طبيعي وبين ما هو غير طبيعي. إليك أهم الأسباب:

الالتهابات

الالتهابات والأورام على مستوى الحنجرة نتيجة الإصابة بعدوى تنفسية من الأسباب الشائعة لتوقف القط عن المواء بشكل مؤقت. فالتقرح والتورم الذي يكون على مستوى الحنجرة سيؤدي إلى حدوث خلل وإعاقة عمل الأحبال الصوتية الملتهبة. سيشعر القط بالألم الشديد إن حاول المواء أو إصدار أية أصوات. وبالتالي سيختار التزام الصمت والسكون. وهنا عليك التدخل لحماية قطك من حدوث مضاعفات أخطر عبر أخذه إلى الطبيب لكي يصف له بعض الأدوية المضادة للالتهابات.

اقرأ أيضاً: قطتي تعرج ماذا أفعل .. الأسباب وطرق علاجها

إصابة القطة بحادث على مستوى الرقبة

يمكن أن تتضرر الأعصاب الموجودة بتلك المنطقة ومن بينها الأعصاب التي تحرك الحنجرة. وهنا يمكن أن تصاب القطة بشلل على مستوى الحنجرة. مما يؤدي إلى حدوث إعاقة تعطل عملية التنفس، البلع وبالطبع المواء وإصدار الأصوات. هذه الإصابة خطيرة للغاية بما أنها تصيب الحنجرة التي تعد بمثابة المدخل الأولي للهواء نحو الرئتين. وبالتالي يجب التدخل طبياً لمعالجة الأمر بشكل فوري ومستعجل.

الاضطرابات التي تصيب الغدة الدرقية

اضطربات الغدة الدرقية يمكنها أن تؤدي إلى حصول مضاعفات تصيب الحنجرة فتسبب تورمات والتهابات تتطور وتؤثر على عمل الأحبال الصوتية وبالتالي فقدان القدرة على المواء.

القطة مرتاحة

قد تختار القطط التزام الصمت في بعض الأحيان لأوقات طويلة لكونها مرتاحة فهي تأكل، تشرب، تنام وتلعب ولا تحتاج إلى تنبيهك إلى كونها جائعة أو متعبة. لذا لا يمكننا الجزم بأن القطط التي لا تموء مريضة، بل يمكن أن تكون القطة مرتاحة زيادة عن اللزوم. وبالتالي فلا تحتاج إلى لمواء.

تقدم القطة بالعمر

كلما كبرت القطة زاد حبها للعزلة والتزام الصمت والسكون. المواء المتكرر للقطط الصغيرة يكون عادة بسبب الميول الدائم للعب والمرح في كل وقت وحين. لكن مع التقدم في السن تنقلب الموازين وتصبح القطط نادرة المواء.

الأورام الخبيثة

الأورام الخبيثة التي تصيب منطقة الرقبة وبالتحديد الحنجرة من الأسباب الخطيرة لتوقف القطة عن المواء أو موائها بصوت مبحوح وخافت. يمكن أن تظهر الزوائد اللحمية المشكلة للورم على شكل انتفاخ على الجلد. وهنا عليك الإسراع إلى البيطري لعل وعسى يمكن أن يتم استئصال الورم الخبيث قبل انتشاره في كافة أنحاء الجسم فيسبب مضاعفات خطيرة للغاية.

هل قطتي التي لا تموء بكماء؟

يطرح العديد من الناس أسئلة تدور حول القطط وتصرفاتها لكي يعلموا إن كان كل شيء على ما يرام أم يوجد خلل يصيب قطهم الصغير. وغالباً ما تكثر الأسئلة حول القطط حديثة الولادة التي لا تموء. فيحسبها البعض بكماء لا يمكنها إصدار الأصوات مهما كان. لا تقلقوا فهذا الاعتقاد خاطئ. وفي الغالب تكون هذه القطط صغيرة للغاية لدرجة لا تستطيع فيه المواء مع تقدمها في العمر ستتعلم طريقة المواء وستتعود على إصدار الأصوات لتطلب الأشياء أو لكي تتواصل مع والدتها.

كيف أتعامل مع قطتي التي لا تموء؟

إن أول إجراء يتعين عليك فعله كمربي قطط قد لاحظ تغير في سلوك قطه الأليف هو الإسراع به نحو الطبيب البيطري لفحصه ومعرفة السبب الذي يكمن وراء توقف القطة عن المواء أو الأكل وغيرها. لأنه في بعض الأحيان يمكن أن يكون التجاهل لهذه التغيرات مضر للغاية فقد تكون هناك العديد من المضاعفات الخطيرة التي يحتمل أن تؤدي إلى الوفاة.

ختاماً، يمكننا القول بأن ظهور علامات غريبة وغير مألوفة لدى القطط دليل على وجود خلل ما في صحة القطة. لكن في حالة عدم مواء القطة قد يرجح السبب إلى تقدم القطة في السن أو عدم معرفتها بطريقة المواء أصلاً. لكن مع ذلك يبقى الفيصل الحاسم في الموضوع هو الطبيب البيطري الذي ينصح بزيارته بشكل دوري لتجنب حدوث أي مضاعفات غير مرغوب بها.